العودة   منتدى حسبتك لي > شعر - قصائد - خواطر - نثر - قصص - شيلات جديده - بيت القصيد > قصص - حكايات - روايات > روايات كامله ، روايات طويله ، روايات رومانسيه ، روايات حزينه ، روايات جديده

روايات كامله ، روايات طويله ، روايات رومانسيه ، روايات حزينه ، روايات جديده تحميل روايات بصيغة الوورد ، تحميل روايات بالتكست ، تحميل روايات بالجوال

إضافة رد
قديم 2014-08-14, 05:39 PM   #13
☆ مسؤول الفعاليات
الصورة الرمزية صعب وصفهآ
 
صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ غير متواجد حالياً

 

فتحت عيونها ببطئ تحس بصداع في راسها
ناظرت الساعه اللي ع الكومدينه

وقامت بكسل:أفففف أكيد بصدع وأنا مطوله في النوم

قامت وأخذت لها شور ينشطها ولبست ملابسها ونزلت

دخلت للصاله شافت امها جالسه
وقدامها قهوه وشاهي ع الطاوله

وطبعا أمها ماتركتها هزأتها لأنها نامت النهار كله وعطتها محاضره طويله

صبت لها من القهوه وهي تقول:خلاص يمه مارح أعيدها أصلا راسي صدع من النوم

ردت عليها بعصبيه:شفتي كيف أنا مادري شلون بتتزوجين وهذا نومك

قطع حكيهم دخوله :السلام

وكمل بتريقه لماشافها صاحيه:أو و و و و و و و و وه خيش النوم صحى
أعوذ بالله وش هالنوم تكككفين عطيني نصه شوي

ردت امه باستنكار:وه بسم الله عليك وش تبي فيه مو كفايه إختك

باس راس أمه وطالع إخته اللي تطالعه مقهوره من تريقته
:صبي لي فنجال

حطت الدله قدامه:إخدم نفسك وإلا موشاطر إلا بالتريقه

حرك حواجبه لها بيغيضها وعلى فمه بابتسامه

أخذت أمه الدله وصبت له

أخذها من إيدها:مايحرمنيش منك ياعسل

دخلت معاها لعبتها وفتحت عيونها بفجعه:صحيتـــي يانوامــــه

تأففت بملل:كملت

ضحك ومد إيد لها:ههههه تعالي تعالي

طالعته بنص عين وكملت طريقها لجدتها وجلست بحضنها

ضمتها أمه لها:هلا بشهــــوده الحلوه

شهد بدلع:أدري إني حلوه

كشر:ياشين البزارين

ناظرته أمه بنظره:ماجد

كشر بوجه شهد ولف للتلفزيون
:إلا وين مي ماشفتها من جت من السفر

شهد :أمي عند أبوي بالمجلس

ماجد قام:أجل بروح أشوفه

طلع من عندهم وراح للمجلس

(مي أختهم الكبيره بعد ماجد متزوجه واحد من القصيم (صالح) وكانوا ساكنين فيها بعدها نقلوا للرياض واستقروا فيها )

دخلت سميه معها كاس عصير:هــــاي

شهد كشرت:وشي هاي ذي قولي السلام عليكم

سميه ضحكت:مابقى إلا بزارين يعلمون الحكي

شهد تخصرت:البزر خشتس والله

جلست سميه وطلعت لسانها تقهرها ولفت

كشت عليها شهد:و و و و وع عليتس يادوبيه أنتي ولسانتس يا وسخه

كانت بتقوم عليها سميه بس شهد إنحاشت برى

أم ماجد:إتركيها لاتحطين عقلك بعقل بزر

سميه:تقهر هذا صغرها ولسانها هالطول

*************

إختفت إبتسامتها لماشافته جاي لهم ومضيق عيونه بعصبيه

وقف عندهم:السلام

:وعليكم السلام

لميس:هذا بدر أخو صاحبتي
هذا رعد ولد عمي

مد إيده بدر ببتسامه:هلا رعد

مد إيده وصافحه ببرود:هلا

بدر حس من صوته إنه ماتقبله فانسحب :يالله فرصه سعيده

هند تحاكي لميس:لميس لاتنسي لازم تزوريني مع ريم

إبتسمت:إن شاءالله

راحوا ورعد لف يمشي وبدون نفس:يالله بوصلكم للبيت

مشت لميس مكرهه ماتبغى تروح معاه

في السياره
كان الهـــــدوء يعم الجو الكل ساكت وغارق في تفكيره

لميس تفكر في رعد ليه شكله معصب أسلوبه البارد والجاف مع بدر ماعجبها وقاهرها

إبتسمت لماتذكرت بدر ماتدري ليه تذكرت نظراته لها وصوته الحنون مع هند

قطعت تفكيرها لما حست إن الهدوء غريب في السياره
ناظرت ريم مستغربه ليه ساكته ماتحكي غريبه معروف إنها تحب تحكي مع رعد وتسولف وتستغل أي فرصه يكون موجود لأنه يكون مشغول كل وقته ولا يجلس مع أهله

غصب عنها لفت نظرها لرعد بس ماكانت تشوفه زين لأن لابس نظاره سودا(ديور) مغطيه نص ملامح وجه لمحت إيديه اللي شاده ع الدركسون بقوه وعروق إيده واضحه من قوة شدته
إستغربت تحس إنه معصب بس ليه ماتدري

كشرت فجأه ولفت نظرها للشباك"وأنا إيش دخلي فيه إن شاءالله يحترق "

*************

طلعت من الحمام بعد ماأخذت لها شور كانت لابسه قميص حرير وردي بأكمام قصيره ولنص الساق وشعرها الكستائي المبلول منثور ع
أكتافها كان شكلها مره كيوت

تفاجأت لما شافت ريم جالسه ع طرف سريرها وعليها بجامتها الحرير الحمرا

إبتسمت لماعرفت إنها أكيد بتنام عندها وبتصر إصرار

لكن إختفـــت إبتسامتها لماسمعتها تتنهد بضيق وشكلها متضايقه

خافت وقربت منها :‎ Reem Are you Ok

تنهدت ريم وواضح إنهاتفكر:أيوه

جلست جنبها لميس تناظرها بتفحص:Then Whay you are Look Sad

همست ريم بضيق:رعــــــد

رفعت لميس حاجبها:رعـــد إيش فيه

رفعت نظراتها ريم بضيق:مادري أحسه متغير كثير
يعني دايما أشوفه متضايق معصب سرحان ساكت مايحكي إلا إذا حاكيته
متغير مره

قامت لميس بلا مبالاه وراحت للتسريحه تمشط شعرها:عادي your brother ‎راجع من بلد غريب وعايش فيه لوحده سنوات of Course he will change
وبعدين أنامن جيت ماشوفه إلا معصب

حركت ريم راسها بنفي:لا هو كثير يسافر ويطول ويرجع مثل ماهو زي العسل صحيح إنه مو مثل فيصل وعادل يمزح معانا يضحك يعني مره ثقيل بس يسولف يضحك معانا ولامره شفته متضايق كذا وعارفه إنه عصبي مره ويعصب أحيانا بس موكذا دايم يامتضايق يامعصب ياساكت

تركت لميس اللي بإيدها وسرحت تطالع نفسها في المرايه هي من جت تعيش هنا وهي ماتشوفه إلا معصب ومتضايق ساكت وإن حكى جرحها بحكيه ونغزاته ونظرات الإحتقار منه معقول تكون هي السبب

قطعت أفكارها ريم لماقامت :لموس بنام عندك الليله بصراحه أطفش وأنا نايمه لوحدي

إبتسمت لميس غصب عنها:كيف تطفشين وإنتي نايمه(وكملت بمزح)لايكون تلعبي وإنتي نايمه

ضحكت ريم ورمتها بالمخده بس لميس تفادتها قبل تضرب وجهها وهي تضحك ع ريم

***********

علــــــت صرختهــــــا الحاده وهـــــزت أركــان البيــــت:شهــهــهــهــهــهـــــدو و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و و ه

تلتها أصوات صريخ وركض ع الدرج

قامت من الكنب مفزوعه:إيش فيهم

إندفعــــت شهد داخله بسرعه البرق ع الصاله وهي تصرخ وتتخبى خلف أمها:مــــــا مــــــا شوفــــــي إختك بتضربنــــــي

دخلـــت للصاله بنفس إندفاع شهد وبإيدها جزمه كعب ووجهها محمر غضب:وينهــــــا ذابحتهــــــا ذابحتهــــــا الحمــــــاا ا ا ا ا ا اره

مي مدت إيديها خلفها تحمي بنتها منها وفاتحه عيونهابصدمه:مجنونــــــه بتضربيها بالكعب بتخرمي راسها إنتي إبعـــدي عن بنتـــي أحســـن لك

لوحت بالجزمه بإيدها وهي تتقدم لهم قاصده شهد بغضب:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا أجل أخليها تخرب لابــــي وأسكت لها

أم ماجد مدت إيدها لها بتهديد:واللـــه ياسميه إذا مديتي إيدك عليها لاني أمك ولاتعرفيني

شهقت سميه وهي شوي تبكي من القهر:حرا ا ا ا ام عليكم يعني أخليهاتسرح وتمرح في غرفتــــــي وتتعبــــــث في أغراضــــــي وأجلــــــس أطالعهــــــا.....

أم ماجد بعصبيه:لا إكسري ظهرها وإلا إخرمي راسها بالكعب اللي في يدك
(وعلت صوتها تكمل)ماحد قال لك إتركي غرفتك مفتوحه وإرمي الاب توب في كل مكان فيها وتعالي

صرخت سميه والقهر ذابحها بشهد اللي تطالعهابقوة عين بانتصار ولا كأنهاسوت شئ
:واللــــــــــــه يا زفتــــــــــــه لو أشوفــــــك معتبه باب غرفتي لا أكســــــر راســــــك كســــــر يا حمــــــاا ا ا ا ا ا ا ره

رمت الجزمه بقوه بغضب وطلعت من الصاله مثل البرق

مالت مي بجسمها وابعدت بنتها بسرعه عن الجزمه اللي ضربت في الجدار جنبها وكانت بتضرب في وجهها

أم ماجد لفت لشهد:وإنتي إيش دخلك بغرفتها

قامت شهد وحطت إيدها ع خصرها وإصبعها بجانب راسها وهي تمط كلماتها:كيـيـيـيـيـيـيـفـي أسسسسووووي الللللي أبييييه مااااااااحد قالهاتتطنزز علي وتطردني من الغرفه

شهقت أمها:بنــــــت تكلمي مع جدتك كويس وعدلي وقفتك

تأفففت شهد ولفت طالعه من الصاله تتحرطم

أم ماجد:الله يهديها بس

******************

طلعت من غرفتها بعد مابدلت بجامتها ولبست بنطلون جينز أسود عليه بلوزه رمادي فاتح ساده وحزام متوسط أسود ع الخصر
لمت نص شعرها بشباصه
وحطت قلوس شفاف

طلعت من غرفتها ومرت غرفة ريم إستغربت لماحست بالبروده من تحت الباب وعرفت إنهاللحين نايمه

فتحت الباب ودخلت إرتعش جسمها من البروده وفتحت الأنوار شافت ريم نايمه ع بطنها وضامه اللحاف وغارقه في النوم للدرجة أنهاماحست بالنور والصوت

دورت بعيونهاع ريموت التكييف ولقته مرمي ع الأرض جنب السرير رفعته وسكرت التكييف

حطته ع الكومدينه وهي تنادي ع ريم:ريم....ريــــــم

هزتها لماماشافت منها إستجابه وهي تعلي صوتها:رييـيـيـيـيـيـيـيـيـيــيـم
Waaaaaaaaaaaaaaaaeeeeeeke Uuuuuuup

إنقلبت للجهه الثانيه معطيه لميس ظهرها بعد مافتحت عين وحده وقالت بصوت كسول :ها وشو

هزتهالميس أقوى :إصحــــــي

غطت وجهها وتلحفت زين:إنقلعـيـيـيـيـيـي

إبتسمت لميس لأنهاعارفه إن ريم تشين أخلاقهالماأحد يصحيهامن النوم

أبعدت اللحاف عن وجههاوسحبته شوي وهي تصرخ فيها:رييييييييييييييييييييييم إصحييييييييييييي يا Laaaaaaaaazy

عقدت حواجبها بضيق وتسحب اللحاف لها وهي مطنننننشه

راحت لميس للبلكونه وفتحت الستاير وبابها ودخلت أشعةالشمس داخل الغرفه وضايقت ريم

فتحت عيونها ورجعت غمضتها وهي تغطيها بإيدها عن الشمس بضيق :خلا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا اص سكري البلكونه صحييييييت

إبتسمت بنصر لأنها طيرت النوم من عيونها و طلعت من الغرفه مطنشه ريم ونزلت تحت

‏*‏************

دخلت الصاله وابتسمت لماشافته جالس ع الكنبه وشكله توه صاحي من النوم ومسترخي بجلسته
:السلام عليكم..صباح الخير

إبتسم وهويعدل جلسته:وعليكم السلام..صباح الورد

جلست ع كنبه مفرده وبادرها بسؤاله:ريم ماصحت

إبتسمت:إلا صحيتها

تذكرت فجأه وهي مفتشله إنها نست تشكره:OOOOOOOOOH
Thanks fore the Book

إبتسم:you welcome‏ عجبك

لميس:أيوه حلو بس لسى ماخلصته

دخلت ونصها نوم ورمت نفسها ع الكنبه

رفع حاجبه:وعليكم السلام

ناظرته بطرف عينها وطنشته

لميس ماسكه ضحكتها ع شكلها:للحين ماشبعتي نوم

ناظرتها بحقد:فيه أحد ينام وإنتي فوق راسه.ترا إنتي مو في بريطانيا تحسبين الناس يقوم من صباح الله

إبتسمت لميس بدلع:وأهون عليك أصحى لوحدي وافطرلوحدي من غيرك

إبتسمت وعدلت جلستها:طبعا ماتقدرين تستغني عني عارفه

كشر من غرورها:ياواثقه تراها تمزح معاك لاتاخذي بنفسك مقلب

طنشته بعد مارمته بنظره حاده
وهي ترفع التلفون وتكلم المطبخ:آلو جيبي ثلاثه كابتشينوا وثلاثه كروسان بسرعه

فتح عيونه يمثل الصدمه:بتاكلينهــــــا كلها

تأففت:عدول ترا مالي خلقك
إنطم أحسن لك

عادل:نعم ست ريم إيش قلتي

ريم:إحمد ربك اللي طلبت لك معانا ماطنشتك

عادل رفع حاجبه:غريييييييبه
بالعاده ماتذكري غيرنفسك وبس

كشرت مالها خلقه كانت عارفه إنه يبغى يرفع ضغطها كالعاده لماتصحى من النوم وطنشته

ردت ع التلفون بعد مارن وطلعت خالتها تخبرهم عن وصول مي من القصيم
وتعزمهم عندها

سكرت منها ولفت ع لميس وعادل اللي يسولفوا

دخلت الخدامه وحطت الفطور وطلعت

ريم بفرحه:مي بنت خالتي أم ماجد رجعت من القصيم

عادل لف لها:والله

لميس بحيره:مين مي هي عندها بنت غير سميه وسديم

ريم:أيوه بس كانت ساكنه في القصيم علشان شغل زوجها وماتجي كثير هنا بس اللحين رجعت وبتستقر هنا

لميس:آها ماقالوا لي إن عندهم إختك متزوجة

ريم:بحطون لها عزيمه الخميس

لميس:وناسه يعني البنات بيجتمعوا

ريم:أيوه

***********

>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>
>

حاسه بالطفش والملل بيقتلها وهي توزع نظراتها في الغرفه بملل

لماأستقرت ع الباب فكرت تطلع من الغرفة دام إختها أكيد موموجوده طالعه مع ريان

طلعت من الغرفه تمشي ببطئ وخوف وكل شوي تلتف تخاف تكون إختهاموجوده وتشوفهافرصه تهاوشها وتضربها

تراجعت لغرفتها ووقفت لماشافت وحده من الخدم ماتذكر إسمها نادتها وجت لها وهي مكشره كانت عارفه إن مافيه أحد طايقها حتى الخدم

سألتها بتردد:مرام موجوده وإلا طالعه

عقدت حواجبهاالخدامه بتكشيره:what

حاولت تتذكر كيف تقولها بلإنجليزيه :آ آ آis maram here or she‎'s out

ردت الخدامه بدون نفس:she‎'s out

مشت وتركتها تأففت من أسلوب الخدامه وزفرت براحه لما عرفت إن إختها موفي البيت

نزلت وطلعت للحديقه أخذت نفس طويل وزفرت براحه كانت محتاجه تغير جو الغرفه اللي خنقها

تمشت في الحديقه اللي حستها تغيرت كثير فيها أشياءماكانت موجوده لأنها ماكانت تنزل للحديقه إلا نادرا وبالخفيه وأحيانا تمرشهور ماتنزل لها
لأن الخوف من إختها وأبوها مخليهاماتقدر تخطي برى الغرفه خطوه وحده

شافت حوض كبير مليان ورد جوري بألوان مختلفه راحت له بسرعه وقطفت وحده كبيره وشمت ريحتها تمووت بالورد تعشقه كثير كانت لماتنزل للحديقه تقطف لها أكثرمن ورده وتاخذهامعاها للغرفه أحيانا تجلس تشتكي لها كل شئ تحسهاتسمعها تحس بمعاناتها خصوصا لماتشوفها ذبلانه وميته تحسها تذبلت حزن ع حالها كان كذا تفكيرها

حست بحركة خلفها تجمدت مكانها من الخوف
رصت ساق الورده بقوه وهي تغمض عيونها بخوف لماحست بأنفاس خلفها

شهقت لماقبضت يد بقوه ع ذراها ولفتها بقوه

فتحت عيونها بوسعها وشهقت لماشافت اللي قدامها

***************

جالسين حول طاولة الطعام يتغدون هدوء تام ومايقطعه إلاصوت الملاعق والشوك

ريم:يمه ترا البنات بيجون اليوم

أم رعد:الله يحييهم

رنا:قلتي لدلال تجي بعد

ناظرتهاريم من طرف عينها بقرف:وأناإيش دخلي فيها إنتي قولي لها

أم رعد بصرامه:ريــــــم عيب هذي خطيبة أخوك اللي تحكين عنها

ريم ناظرت رعد اللي قام من مكانه بهدوء:الحمدلله

أم رعد :وين يمه كمل أكلك

رعد ناظرساعته:عندي موعد اللحين وماأبي أتأخر

ناظرت أم رعد ريم بعد ماطلع رعد بحده:عاجبك اللحين زعلتي أخوك وضايقتيه

ريم:وليش إن شاءالله

رنا باحتقار:يعني تحكي عن خطيبته بهالطريقه وماتبينه يتضايق

ريم قامت :يو و و و وه عاد اللي يموت فيها

أم رعد بعصبيه:ريــــــم

طلعت ريم من الغرفه تتحرطم

فيصل بيغيرالموضوع:الشباب بيجتمعون اليوم عندنا

رنا باحتقار:وليه إن شاءالله

فيصل بنظرات حاده:مالك دخل
لاتتليقفي

أم رعد:خلاص عاد شمتو فينا الغريب

رفعت راسها لميس مصدومه وقامت بهدوء وطلعت

دخلت ع ريم في غرفتها ولقتهاجالسه ومعها جوالها

لميس:مين تحاكين

ريم بابتسامه:البندري عزمتها تجي بعد

ضحكت لميس:إيه عاد اللحين صارت العمده

رمتها ريم بالمخده وهي تضحك

*************

شهقت برعب:عـ....عمتي

بعصبيه:عمــــــت عينــــــك إن شاءالله أنا لاعمتك ولايشرفني

حاولت تسحب إيدها من إيدعمتهااللي ضاغطه عليهابقوه آلمتها وهي منزله راسها

العمه بعصبيه:وش مطلعك من غرفتك هــا أناموقلت ماأبغى أشوف خلقتك طالعه من الغرفه

تولين بضعف:الله يخليك إيدي تآلمني فكيها

العمه:فكــــــوا رقبتك إن شاءالله عاجلا غيرآجل
سمعيني زين إن شفتك طالعه من الغرفه حشيت رجولك حش سامعه

رمتهاع الأرض:إنقلعــــــي عن وجهي

قامت تولين بسرعه وهي تحارب دموعها ودخلت داخل صدمت في جسم عريض وكانت بتطيح بس إيدين قويه التفت حولينها ورفعتها

رفعت راسها بصدمه لماسمعت صوت رجولي:بسم الله مرام شفيك مطيــ.....

إتسعت عيونه بصدمه لماشاف وجههاالطفولي وهمس:تولين

شهقت وبعدت عنه ومرت من جنبه تركض بس إيده وقفتها وسحبها له رفع راسها بهمس‎ ‎وعيونه تتأمل وجهها:تولين إنتي تولين

مدإيده ومسح دموعهابحنان:ليه الدموع

إتسعت عيونهابخوف لماحست بأصابعه الدافيه ع خدهابعدت عنه:إتركني

وراحت تركض بخوف

طلع للحديقه وفكره عندها

العمه:زياد تعال يمه
شكل خالك موموجود

مشى لعندها فتح فمه بيتكلم إلا مرام وريان داخلين

ريان:أوووو الدكتور زياد هنا

***********

واقفه عند شباك غرفتها وتناظره وهو واقف مع أخوه وأمه وإختها في الحديقه

كان لابس بنطلون جينزفاتح وتيشيرت أخضر بكتابات بيضاء عريضه

نفس الطول ونفس الجسم العريض اللي كان يعطيها الأمان لماتشوفه

تذكره لماكانت طفله تذكر ملامحه الخشنه وكان فيها وسامه تجذبها

تذكر إيده السمرا الخشنه اللي كانت تمسح دموعها لمايشوفها تبكي ويحاول يهديها

تذكر صوته الخشن المبحوح لمايعاتب أمه ع تعذيبها لها

ولما يصارخ ع إختها إذاشافها تضربها ويدافع عنها

وهذا اللي زاد كره إختها لها لأنها كانت تحبه وتبغاه وتحاول تجذبه لها بس ماكان يعطيها وجه وهذا اللي يقهرها لماتشوفه يوقف مع تولين ويدافع عنها

تنهدت بحزن وهي تتذكر لماجا يودعها لأنه بيسافر يدرس طب في الخارج

كانت تذكر إنهاتعلقت فيه وهي تبكي مايتركها ويروح

ولماراح زاد عذابها لأن إختها كانت مقهوره لأنه جا يودعها ولا ودعها

حبستها في غرفتها ولا رضت تطلعها منها

ومرت السنين والشهور لين كبرت وهي تتمنى تشوفه
أحياناتحس بكره له لأنه تركها
ولاسأل فيها وأحيانا ماتلومه لأن
مومسئول عنها

سكرت الستاير بسرعه وقلبها يرتجف لماشافت إختهارفعت راسها وطالعتها بتهديد وتوعد

**************

لبست بنطلون جينز أزرق وبلوزه فوشي لنص فخذها أنيقه
ممسوكه من تحت وفضفاضه شوي لبست صندل فوشي
فكت شعرها ولبست طوق فوشي ونزلت خصل ع وجهها
حطت كحل وقلوس

طالعت شكلها في المرايا وإبتسمت

أخذت جوالها بتعليقاته الفوشيه ورفعت محفظتها بتحطها في درجها طاحت من يدها وإنفتحت طاحت نظرتها ع صورته غمضت عيونهابقوه لماحست بقلبهايرتجف تمنع دموعها تنزل

رفعت المحفظه وإبتسمت بحزن لماشافت إبتسامته إشتاقت له كثير كتمت شهقتها
ومسحت دموعها اللي نزلت غصب عنها باست الصوره وضمتها بقوه وهي تاخذ نفس تهدي نفسها فيه

رجعت المحفظه لدرجها ونزلت

شافت ريم داخله ومعاها الخدامات شايلين أكياس

ريم تحاكي الخدم:دخلوها المطبخ وأبغى كل شئ جاهز

لميس إبتسمت:إيش جايبه

ريم وهي تمشي ناحيتها بابتسامه:فطاير وحلى ...الله إيش هالكشخه

إبتسمت لميس:يسلمو

صعدت الدرج بسرعه :يالله عن إذنك بروح ألبس

دخلت لميس للصاله وجلست تطالع التلفزيون
سمعت صوت التلفون وقامت ترد:هالو

جاها صوت رجالي :مرحبا

لميس:هلا

:مين معي

لميس باستغراب(وش هالغبي هواللي داق):إنت اللي مين

ضحك:أوووو إنتي لموس علشان كذا ماعرفتيني أنا رودي

مسكت ضحكتها:أهلا رائد

رائد:كيفك

لميس:تمام وإنت

رائد:تمام ..الله يعافيك نادي لي فيصل أدق ع جواله مايرد

لميس:أوك

طلعت فوق ودقت باب غرفته
ماجاها رد دقت مره ثاني وثالثه وفتح لها الباب

كان حاط منشفه ع راسه ينشفه توه ماخذ شوره وعليه بنطلون جينز زيتي غامق وتيشرت أبيض برسمه خريطه زيتي عليها كتابات بالأسود

إبتسم:هلا

ماتدري ليه حست بحرج ونزلت راسها:آ رائد يبغاك ع التلفون

فيصل:أوووه شكله داق ع جوالي الله يعيني ع لسانه

ضحكت:طيب روح رد عليه

طلع فيصل وهو يضحك

إلا رعد طالع من غرفته طالع لميس وفيصل اللي ينزل الدرج
وإنتبه إنها واقفه عند باب غرفته

شافته لميس يطالعها بعصبيه وحقد (أففف الله يعيني إيش يفكني من لسانه)

ناظرته ببرود ومشت لغرفة ريم

وقفها صوته الخشن:شعندك واقفه عند غرفة فيصل وإلا.....

قاطعته مقهوره من نبرة صوته:مالك دخل

ودخلت الغرفة وسكرت الباب

ريم:أسمع صوت رعد وش يبغى

لميس تجلس:يحاكي الخدامه

رعد فار دمه لماطنشته وهو يتكلم
*********

وصلوا البنات وجلسوا في الحديقه عند المسبح لأن الجو كان حلو

أمل:رهف بتجي

رنابوقاحه:ماشاءالله تعرف تعزم روحها

إنصدموا البنات وريم عصبت:والله بيت عمها وتجي متى مابغت

رنا بكبر وغرور:بيت عمها مو بيتها ماحد كلمها وقال لهاتجي

ريم بغت تتكلم بس أمل ردت عليها وهي مقهوره من غرورها كانت عارفه إن رنا ماتحب رهف وحتى هي وأسلوبهاوقح مع الناس وماتحشم أحد:والله عاد إذا صارلك كلمه مين يدخل ومين يطلع عطينارايك

رنا بقوه:هذا بيتي

أمل بنفس القوه:بيت عمي مو بيتك بيتك إذا تزوجتي هذا إذا رضى فيك أحد

رنا عصبت ووقفت:ليه إن شاءالله شايفتني وحده فاجره وإلا كافره مثل اللي جنبك

الكل إنصدم من حكيها وطالعوا لميس المقصوده
طلعت رنا بعد شفت غليلها في لميس وردت لها الكف اللي جاها من فيصل
بعد مارمت كم كلمه جارحه ومشككه في شرف لميس قدام الكل

لميس مصدومه ودموعها متحجره في عيونها لسانها إنشل ماقدرت تقول شئ من هول الصدمه ماكانت عارفه أومتوقعه إن رناتوصل فيها الدناءه إنها تشكك فيها وبجرحها قدام البنات اللي ماتدري صدقوا حكيها وإلا لا

دلاقامت بغروروهي ترقص داخلها من الفرحه ناظرت لميس بشماته :صادقه رنا هدي حقيقتك يالطاهره ياللي البريئه مالت عليك يالحقيره
وراحت داخل

لميس قامت بسرعه حابسه دموعها ماتحملت نظرات البنات ولا قدرت تفسرها
غير إنهم صدقوا الحكي

دخلت للبيت تركض صدمت بجسم بقوه وكانت بتطيح بس مسكها بإيديه مستغرب من ركضها إنصدم لمارفعت لميس راسها ناظرته وتفجرت دموعها غصب عنهاقدامه
ركضت بسرعه بس مسكها من إيدها وهوللحين مصدوم وقال بصوت لوهي عارفه إنه يكرهها كان قالت كله خوف:لميس شفيك

شهقت وهي تحاول تسحب إيدها من إيده وهي تحس بكرههايزيدله وقالت بصوت مخنوق:إتـ ـ ـركــ ـــ نـي

رعد عصب :مارح أتركك إحكي شفيك

صرخت فيه بكره وقهر وألم وهي تسحب إيدها:إتركنــــــي مالــــــك دخل فينـــي أكرهــــــك أكرهكــــــم كلكم

ركضت فوق ورعد مصدوم

دخلت ريم تركض وشافت رعد تعدته بتصعد فوق بس رعد مسكها:لميس شفيها

فكت ريم إيدها بقهر:إسأل خطيبتك الحقيره وإختك

وراحت تركض فوق

**********

أمل كانت بتدخل بس لفت بترجع لماسمعت صوت رعد وشافت فيصل قدامها

فيصل إنبسط وخفق قلبه لماشافها كانت لابسه تنوره سودا قصيره ماسكه من الخصر وواسعه بتكسير من تحت وبلوزه حمرا
أنيقه وبوت أحمرطويل مفتوح
وشعرها البني مفكوك

إنصدم لماشاف وجههاالمتغير

ريم ركضت مبتعده عنه بس فيصل مسكها ولفها بخوف

إنصدمت من إيده اللي ماسكتها

إنتبه ع نفسه وفك إيدها:آسف...

أمل ركضت بعيد عنه وتحس قلبهابيطلع من مكانه

************

ريم حاولت تخلي لميس تفتح الباب لأنهاقافله ع نفسهاالغرفه وماتسمع صوتها خافت يكون صارلهاشئ دقت الباب أكثر:لميس تكفين حاكيني

سمعت همهمات صوتها ولافهمت شئ بس تأكدت إنهابخير

راحت لغرفة رنا بعصبيه وفتحت الباب بقوه

شافت دلال جالسه ع كرسي المكتب ورنا جالسه ع السرير

رنا ناظرتها:خير إيش عندك

مسكت نفسها ريم لاتقوم تضربها وصرخت فيها:إيــــــش سويتــــــي حــــــرام عليك إنتي مجنونــــــه تحكي عن بنتك عمك بهالطريقه وتفتري عليها البنت ماسوت لك شئ
ماتخافي ربك

رنا باحتقار:والله أنا قلت الحقيقه وماجبت حكي من عندي الكل يعرف إلا إذا إنتوا بتناموا ع آذانكم

ريم بعصبيه:أي حقيقــــــه أي حقيقه اللي تحكيــــــن عنها
إنتي لمتى بتظليــــــن كذا تناظرين الناس من فوق
وغرورك هذا بيضيعك ليــــــ....

قاطعتهادلال بعصبيه:هــــــي إنتي لاتحاكي إختك بهالطريقه علشان وحده مسويه نفسهابريئه وهي من تحت لتحت الكل عرف بسوالفها إلا إنتي موراضيه تسمعي وتصدقي
أكيد ساحرتــك وانخدعتي فيها

ريم التفت لها وهي تأشر بعصبيه وإحتقار:إنتــــــي جــــــب ولا كلمــــــه ماأبــــــي أسمع صوتك سامعه
لميس أشرررف منك وإياني وإياك أسمع تحكين عنها وإلا.....

قاطعتهارنا بعصبيه:لا لها دخل هدى خطيبة رعد وزوووجته وأكيد بتخاف ع سمعته إذا بنت عمه مثل هذي

ريم باستهزاء:أي سمعه اللي تحكين عنهاإنتي خليتي فيهاسمعه
وبعدين أشك إنهابتصير زوجته يوم من الأيام وقولي ريم ماقالت

طلعت وسكرت الباب بقوه
*********

في الحديقـــــه

أمل بصوت مخنوق:الله ياخذهم إن شاءالله هذا حكي يقولونه

سديم:خلاص أمل الله بيجازيهم ع فعلتهم

داليا:رنا ودلال مايحشموا أحد أجل في أحد يقول عن بنت عمه هالحكي

سميه:ياعمري لميس ماتستاهل ..قوموا نروح لها

أمل:لا فيصل ورعد موجودين

سميه شهقت:عرفــوا

أمل:مادري

جلست ريم ساكته ومتضايقه

أمل تناظرها:وينها

ريم بضيق:بغرفتها موراضيه أشوفها

سديم:تركوها براحتها اللي صارموشوي

البنات نسوا إن البندري موجوده والبندري ماحبت تدخل في مشاكلهم وجلست ساكته ومصدومه"معقوله كلامهم صحيح ...لا لا أكيد يتبلوا عليها لميس مستحيل هذا يطلع منها
بس ليه قالوا كذا عنها معقوله يكون صدق هالحكي..."

ريم تذكرت وجود البندري وإنحرجت منها وبنفس الوقت خافت تصدق اللي صار

************

عند الشبـــــاب

دخل عندهم وهو شارد فكره مع أمل واللي فيها

بسام رمى عليه كرتون المناديل بعد ماحاكاه ولا سمعه:فصـــــو و و و ول

فيصل التفت له:هلا

بسام:سلامات شفيك

فيصل:لا مافي شئ بس سرحت شوي

رائد بغمزه:اللي ماخذه عقلك
تتهنى

فيصل:ههههه لاتخاف مافيه أحد ماخذ عقلي

رائد بعدم تصديق:إيـيـيـيـيـيــيـيه
علي أنا مصيري أعرف

:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا .................

ذكرى السنين انت شكرتني بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 2014-08-14, 05:41 PM   #14
☆ مسؤول الفعاليات
الصورة الرمزية صعب وصفهآ
 
صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ غير متواجد حالياً

 

لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا

لفوا بفجعه خلفهم وصرخ فيصل ع ماجد وعبدالله اللي يلعبوا بلايستيشن:و و و و و و وجـــــع قصروا أصواتكــــم

ماجد وعيونه ع الشاشه:هههههه
ليه قطعنا عليك سرحانك العاطفي

رائد يمثل الصدمه:بســـــم الله
رادار

ماجد:لاإله إلاالله

بسام:هههههه عيونهم ع الشاشه وآذانهم عندنا

دخل رعد عليهم:السلام عليكم

ناظر ماجد وعبدالله:للحين الحرب قائمه

ماجد بحماس:صكيته بثلاثه

عبدالله باستنكار:وأنا صكيتك باثنين يعني فرق واحد

جلس رعد ع الكنب والشباب جالسين ع الأرض

فيصل صب له بيالة شاهي وعطاهاله

بسام مدبيالته:خذ بيالتي زدها بردت

فيصل يصب له:ياويلك إن تركتها وإذابردت قلت زدها

بسام:مارح يضرك

فيصل:إلا بتخلص الشاهي إنت تصب وتكب

رن جواله وقعد يسولف مع صاحبه

ضحك ورجله لمست طرف بيالة بسام وإنكبت

بسام أبعد رجله:آ آ آ آخ

فيصل ابعد الجوال ع إذنه:هههههه سوري بس زين صرفت البياله لك

بسام رجله تآلمه:آ آ آ آ آ آخ والله تآلم وإنت قاعد تضحك

قام وطلع للمغسله يغسلها بالمويه البارده

*************

وسط هدؤهم ع الرغم من محاولاتهم تغيير السالفه وتوقيف تفكيرهم في اللي صار
صدح صوت جوال أمل وردت بسرعه:هلا.......أوك

سكرت الجوال :رهف عندالباب وتقول إفتحوه

ريم باستغراب:البوابه مفتوحه

أمل:تقول مسكره يمكن الشباب سكروها

قامت ريم:بروح أفتحه

فتحوا الخدم البوابه ودخلت رهف وإستقبلتها ريم وسلمت عليها ومشوا

لمحته واقف عند المغسله ومنحني ع رجله لابس بنطلون جينز أسود وبلوزه بيضاء عليها بلوزه عنابي مسكره بسحاب ومفتوحه من فوق وبارزه البلوزه البيضاء منها

خفق قلبهابقوه لماسمعت صوته :آآآآخ .الله ياخذ بليسك يافصيل حرقت رجلي الله يحرق شيطانك...

إبتسمت ومشت بسرعه قبل ينتبه لها

دخل وجلس جنب فيصل ورجله فيهااحمرار ضرب فيصل:قوم جيب لي ثلج بحطه ع رجلي...

فيصل بجد:والله بسام تآلمك..

بسام:لا أستهبل..شرايك يعني قوم يالله

قام فيصل ودق ع الخدم وطلب ثلج بسرعه وعينه مافارقت رجل بسام

حطه ع رجله وغمض عيونه شوي وفتحهاوهو عاقد حواجبه

رعد:من صدقك تآلمك بقوه

بسام عصب:شرايكم يعني شاهي حار تبيني أضحك

فيصل جلس جنبه وهو حاس بالذنب :سوري بسام والله مانتبهت..قوم آخذك للمستشفى

التفت عليه بسام وهو عارف إن فيصل حاس بالذنب ورفع يده:قوم إنقلع عني لا أهفك بكف أطيرك وأخليك تندم صدق...شفيك عارف إنك مانتبهت وإلا كان كبيت الشاهي عليك تحسبني بسكت...

ضحك فيصل وحس بالراحه

*************

صحت وراسها مصدع قامت من سريرها جالسه وطالعت الساعه لقتها12 الظهر

إستغربت إنها نامت هالوقت كله
وفجأه إندفع كل شئ صار لعقلها وإرتجف جسمها والدموع تحجرت في عيونها
لماتذكرت اللي صار

زفرت بقوه وقامت غسلت وبدلت ملابسها وجلست ع الكنبه

ماتبغى تنزل وماتبغى تشوف أحد خافت البنات يصدقوا الحكي اللي قالوه عنها إرتعبت من هالفكره ماتبغى تخسرهم ماتبغى ياخذون عنهافكره سيئه موناقصه كره وحقد يكفي اللي عندها

بس سرعان ماتبدد الخوف وحل محله الثقه لازم تكون واثقه من نفسها ومايهزها حكيهم لازم توضح لهم إن ماأثر عليها الحكي وإنها واثقه من نفسها وماهمها اللي نقال عنها لازم تخلي رنا تعرف إن مهما قالت مارح تكسرها أو تجرحها أو يأثر عليها

قامت بإصرار وثقه وغرور طالعت شكلها في المرايه
شعرها الكستنائي المربوط بشريطه خضراء وبلوزتها الخضرا الملفوفه ع خصرها وتنورتها السودا الميدي وصندلها الأخضر
حطت قلوس وردي وإبتسمت بغرور

وطلعت من الغرفه ونزلت تحت في الصاله

إبتسمت بفرحه لماشافته جالس مع زوجته راحت له وسلمت عليه وتفاجأة لماحضنها بحنان
جلسها جنبه وهو يسألها عن أحوالها وترد عليه بفرحه
كانت مبسوطه لأنه موجود تحبه مره ع الرغم من قلة وجوده في البيت إلا إن حنانه وحبه لها وحرصه ع راحتهايكفيها

سمعوا صوته العالي يسلم ودخل للصاله لابس ثوبه وشماغه وطالع عليه مرره حلو
كان جاي من المسجد

إبتسمت لميس لماشافته

تفاجأ لماشاف أبوه:أبــو عـــــادل موجــود ياهـــــلا ويامسهـــــلا باللي له الخافـــــق يهلـــــي
وحشتـنـــــي ياقدع

ضم أبوه اللي إبتسم ع حركات ولده

دخل رعد لابس ثوب وغتره :كني سمعت أحد يقول أبو عادل

سلم ع أبوه وعادل كشر وهو يقول:هادم اللذات ...وبعدين مايكفي الناس ينادونه أبورعد خلاص في البيت أبوعادل خل إسمي يستانس ...

رعد:حقوق النسخ محفوظه

عادل :ليه شريط فيديو..

ضحكوا كلهم حتى رعد إبتسم

دخلت ريم وسلمت وعيونها مافارقت لميس تتفحص وجهها كانت خايفه إن لميس ماتطلع من غرفتها بعد اللي صار
بس حست بالراحه لماشافت إبتسمت وردت لها الإبتسامه

بوسط سوالفهم لمحت لميس نظرات تخترقها حولت نظراتها تشوف شافته يطالعها ولماانتبهت له ابعد نظراته لأبوه وامه

دخل فيصل ورنا اللي إنصدمت لماشافت لميس تسولف وتضحك ولا أثرفيهااللي سوته حست بقهر لأنها ماأثر فيها
شئ

رمتها بنظرات حقد وتكبر حاده
تلقتها لميس ببرود لأنها عارفه إنها خيبت آمالها

قطع أبورعد نظراتهم المتبادله
يحاكي فيصل:فيصل

فيصل:سم آمر يبه

أبورعد:أبيك تداوم مع رعد من بكره أبيك تتعلم كل شئ أبيك تكون مع أخوك في الشركه

فيصل:إن شاءالله

عادل:مو بتروح مع الشباب للشاليه

فيصل:أيوه مارح ننام بنرجع

أبورعد:إرجع مبكر علشان تصحى مبكر مو تروح متأخر

فيصل:إن شاءالله

ريم باغتراض:مو دايم تاخذون الشاليه إحنابعد نبغى نروح

فيصل:طالع هذي

عادل:وهي صادقه هالمره خلنا نطلع كلنا علشان لميس بعد

رنا باحتقاروقهر:وليه علشانها..علشان إحنا الشاليه لنا إحنا

أبورعد ناظرها بحده:أوك روحوا الخميس

فيصل يطالع ريم :الخميس ها

ريم بلامبالاه:أهم شئ نطلع

بعد الغداء طلعت لميس لغرفتها
وتركتهم جالسين مع عمها

جلست في غرفتها تحس بضيقه كاتمتها غمضت عيونها تاخذ أنفاسها

سمعت جوالها يدق وطنشته ولمادق بالحاح ردت

كانت هند سولفت معها شوي وهي للحين تحس بخنقه
قالت لها هند تجي عندها بعد ماحست بضيقها

وافقت بسرعه لأنها تبغى تتطلع من البيت ترتاح

**********

في الليل الساعه الواحده

معها جوالها وعينها ترتفع للساعه كل دقيقه

هند:خلاص لميس لسى إجلسي

للميس بتوتر وهي تعيد الإتصال:لاتأخرت الساعه وحده اللحين وأنا من الساعه 12 أدق ولايرد أو يصير مشغول

هند:طيب دقي ع السواق الثاني

لميس:ماأعرف رقمه

هند:طيب خلاص أنا راح أوصلك مع بدر

لميس باحراج:أوك

راحت هند للبدر وقالت له وصلها للبيت مع هند وهي منحرجه من بدر ومرتبكه

شكرتهم بصوت واطي ونزلت
لفت بتدخل شافته واقف عند الباب شكله توه واصل يطالع السياره بصدمه

نشفت عروقها من نظراته الحاده اللي حست بغضبه فيها

تقدمت بخوف ودخلت بسرعه

غمضت عيونهابقوه لماحست بإيده ع معصمها يسحبها بقوه له
وصوته الغاضب فزعها:كنتـــــي ويـــــن

إستجمعت قوتها وحاولت تفك إيدها من إيده:مالك دخل فيني

ضغط ع إيدها بقوه وحست إنهابتتهشم بين إيدينه:تكلمـــــي وإلا والله لأدفنـــــك بمكانـــــك

إرتعبت من صوته وتبددت شجاعتها :كـ كنت عند صاحبتي

رعد بشك :عند صاحبتك ..وليـــــش ومارجعتي مع السايق ميـــــن اللي رجعت معاه

قالت بألم من إيده ومقهوره من إستجوابه:السايق مايرد ورجعت مع أخو صاحبتي

شتمت نفسها ع غبائها لأنهاماقالت مع السواق وإرتعبت لماشافت عيونه تتسع بغضب وصرخ فيها:راجعـــــه مع واحد غريـــــب لوحدك يا...

قاطعته بسرعه:مو لوحدي صاحبتي معاي

رعد:وأنا إيـــــش يضمن لي إنك رحتي لصاحبتك أو رجعتي معها مو مع غيرها مو إنتي ماشاءالله علاقاتك كثيره
مو بعيده تكوني مع حبايبك
و##########

إنصدمت من كلامه وماقدرت تمسك نفسها كل اللي كتمته داخلها من إهاناتها ونظرات الإحتقار والتقزز تفجرت داخلها مع براكين داخلهاتفور سكتت له كثير وتمادى معها كثير

طـــــر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر ر را ا ا ا ا ا اخ

عطته كف بكل قوتها ونظرات الحقد مافارقت وجهها:حقيــــــــــر

فتح عيونه بوسعها بصدمه من جرأتها وكفها و.........

  رد مع اقتباس
قديم 2014-08-14, 05:43 PM   #15
☆ مسؤول الفعاليات
الصورة الرمزية صعب وصفهآ
 
صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ غير متواجد حالياً

 

فتح عيونه بوسعها بصدمه من جرأتها وكفها و.........

لميس لماحست بدموعها بتخونها قدامه دفته بعيد عنها وسحبت إيدها ودخلت تركض

أمارعد كان واقف مصدوم وبنفس الوقت عصب لأن ماحد مد إيده عليه ولايتجرأ يطالع فيه بنظره والبنت تمد إيدها عليه بجرأه ونظراتها للحين يحس بسهامها

فاردمه وحرارته يحسهابتحرق كل شئ قدامه وهو يتوعد لها وحلف ليربيها بيديه من جديد

********************

من صحت وهي حابسه نفسها في غرفتها كالعاده فطورهاقدامها من جابته الخدامه مالمست منه شئ تطالع بالفراغ اللي قدامها وتفكيرها بشخص واحد بس

كانت تبغى تعرف ليه ماسأل فيها ليه تركها فجأه ليه نساها
وهي عمرهامانسته ليه يعاملها بالطريقه اللي تعذبها

له أيام راجع ولا سأل عنها ولا حتى جا يشوفها ما اشتاق لها مثل ماشتاقت له
ليه يتجاهلها

غمضت عيونها تداري دموعها "ليه تبكين تولين علشانه إنتي خلاص تعودتي ع الوحده والفراغ مو محتاجه لأحد عشتي 17سنه من فتحتي عيونك ع الدنيا وإنتي وحيده ماتعرفي في هالدنياغير نفسك وبس زياد موأول شخص يتخلى عنك تخلى عنك أبوك وأمك قبله اللي المفروض يكونوا هم احن الناس عليك ....

قطع أفكارها دق ع الباب
إنتفضت في مكانها بخوف
موبالعاده أحد يدق عليها الباب الكل يفتح الباب ويدخل بدون مايعطيها إعتبار

قامت تسحب رجولهاللباب وقلبها يدق بسرعه بارتجاف وفتحته......

*************

كانت جالسه بملل وتهزرجلها وعيونها كل شوي تطالع الباب

جالس قريب منهاو ماسك ضحكته ع شكلها عارف من تنتظر:ريم إرحمي رجلك وقومي لها

ريم بضيق :أففف أمس طالعه للصاحبتها ولاشفتها واليوم شوف الساعه كم ولاصحت

عادل:طيب يمكن مانامت إلا متأخر

ريم بحزن وضيق:أحسها صارت تبتعد عني أحسها متعمده تجلس في غرفتها ولاتشوف أحد كله بسبب إختك

عادل عقد حواجبه باستفهام:ليه وش سوت لها

ريم ماحبت تقول إلي له صار والحكي اللي قالوه عنا :يعني ماتعرف إختك ماتتهنى وتنبسط إلا لماتضايق لميس

عادل بتفكير:أنامدري ليه تكرهها مع إني ماشفت لميس محتكه فيها أو قايله لها شئ دايم في حالها وماعليها من أحد

ريم سكتت وهي تغالب رغبتها في إنها تروح تشوفها ماتبغى تتطفل عليها تبغاها تاخذ راحتها

عادل حب يستهبل عليها علشان تطلع نفسها من ضيقتها:أقول ريم بصراحه ماتوقعت إنك بالقوه وقدرتي تمسكين لقافتك شوي ولاتروحين تتلقفي عليها

ناظرته بنص عين:إحلف عاد

عادل :والله أخبرك ماتمسكين لسانك إلا تدخلي نفسك في كل شئ

ريم :أقول قم ضف وجهك عني لاترفع ضغطي ترى مالي خلقك

عادل:أحلى الإخت فيهاضغط

ريم رمت عليه المخده:قوووم مو ناقصتك

ضحك عادل بقوه :هههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه

ريم:خير إيش اللي يضحك

عادل بضحكه:كيفي أنا أبي أضحك

ريم:أيوه مهبول ماينشره عليك

دخلت بدلع لابسه بيجامه برمودا وبلوزه نص كم وسماعات الآيبود في آذانها تغني مع أغنيتها المفضله وصوت الموسيقى واضح

ريم كشرت :هي إنتي قصري هاللي معك

شالت السماعه من إذنها:إيش

ريم:إرحمي آذانك أربع وعشرين ساعه السماعات في إذنك ياختي حرام عليك تبين خاتمتك تصير ع اغاني

رنا كشرت:وإنتي وش دخلك
يعني يعني ياللي ماتسمعي
موكنك تسمعي

رجعت السماعه في إذنها وطلعت من الصاله

كشرت ريم بحمق ولفت ع عادل معصبه:شفت كيف

عادل بهدوء:ماعليك منها إنتي نصحتيها وسويتي اللي عليك

*************

فتحت عيونهابصدمه وقلبهاتحسه غاص بين ضلوعها

إبتسم بهدوء:كيفك تولين

الحروف ضاعت وتبخرت من عقلها ولسانها تحسه إنشل بلعت ريقها اللي نشف وغمضت عيونهاتهدي قلبها اللي تحسه بيطلع من قوة دقاته
فتحتها وشافته واقف قريب من باب غرفتها
إرتجفت إيدها اللي ماسكه الباب وهي تسمع صوته ونظراته الهاديه متصوبه وراها:ليه ماأكلتي

لفت وجههاتطالع صينية الأكل ورجعت تطالع فيه
وعقلها غاص في دوامة أفكارها"تولين شفيك ليه ماتردي مو هذا زياد اللي تقولي نساكي ولاسأل فيك.هذاهو واقف عند بابك.ردي عليه قولي شئ..لالا هو تخلى عني نساني تركني لماكنت محتاجته
تركني لمرام تحركني مثل ماتبي
تركني لأخوه ينهش فيني و...(غمضت عيونها وجسمها ينتفض لماتذكرت قرب ريان منها وأنفاسه الكريهه تحس فيها لمساته المقززه لها لوماكان فيها هالقوه الضئيله كان ضاعت بين إيديه وإنذبحت)

رمشت عيونها وفاقت من دوامتها ع صوته:تولين ليه ماتردي

حركت الباب بتسكره بس رجله اللي مادها ردت الباب:تولين تعالي أبغى أحاكيك شوي

هزت راسهابلا ودموعهامتحجره في عيونها حست بكرهها له اللي ينتابها أوقات يتفجر داخلها بقوه
رصت قبضتها ع الباب وإنتفض جسمها لماسمعت صوت إختها شافتها واقفه قريب من زياد ونظراتها ترعبها

مرام مقهوره من وجود زياد عند تولين قالت بدلع:زياد

لف زياد وشاف مرام:هلا مرام

مرام تزيد دلع ونعومه:متى جيت بصراحه تفاجأت لما قالت الخدامه إنك هنا تفضل حياك للصاله

زياد حس بغلطته بوقفته عند غرفة تولين لف يطالع باب غرفة تولين اللي بمجرد ما أبعد رجله عن الباب سكرته

ولف للصاله ومرام تلحقه وهي طايره من الفرحه هي وزياد في البيت لوحدهم...
*****************

بعدماصحت من النوم أخذت لهاشاور ولبست بيجامه قطنيه
سودا بأبيض وربطت شعرها
وجلست عند التلفزيون

سمعت جوالها وقامت تدوره لقته في شنطتها طلعته وردت بسرعه:هلا هند

هند:أهلين لموس كيفك

لميس :تمام وإنتي

هند:بخير شكلك توك صاحيه

لميس:أيوه توني صاحيه

هند:ياحليلك أنا صاحيه من الظهر ع نغمات بدور

لميس:ليه

هند:إمممم لميس بكلمك في موضوع

لميس حست بترددها:تفضلي هند أسمعك

هند:أخوي بدر يبغى يخطبك من عمك.......

***************

تقلبت في فراشها بضيق وصوت الدق القوي ع الباب فجر أذانها

قامت معصبه وفتحت الباب بقوه:خيـــــــر

حطت إيدها ع خصرها:تقووووول أمي يالله قومي يالنوامه ياخيش النوم

عصبت منها ومسكتها من طرف بلوزة بيجامتها:إنقلعي عن وجهي لا والله لأقص لسانك اللي شطوله

فكت بلوزتها من إيدها وهي تعدلها:أقول إنقلعي بس ياأم كشه منفوشه روحي عدلي كشتس بس

صرخت فيهابعصبيه:شهيـــــــده إنقلعـــــــي عن وجهي

كشرت بوجهها ولفت عنها وهي تتحلطم

دخلت وسكرت الباب

دخلت للصاله ووقفت وهي متخصره:بنتكم هذي لاعمركم تقولون لي روحي قوميه ماغير تصارخ علي تقل ذابحته

مي:ماصحت

شهد كشرت :لا ماقامت خيش النوم هذي هي وكشتها اللي تقل نافضها كهرب ميتين وعشرين

إنفجروا ضحك وهم يشوفوا سميه وراها فاتحه عيونها باستنكار:نفضوك إن شاءالله بكهرب ماتقومين منه

شهقت شهد فاتحه عيونها:قولي إستغفرالله قولي إستغفرالله

سميه مشت وطنشتها وهي تهاوش:لاعاد تجيبون لي هالمجنونه هذي تصحيني وإلا ترى بقبرها في مكانها

شهد قربت منهاباصرار:قولي إستغفرالله إستغفري

سميه مطنشتهابعناد ولاعطتهاوجه

دخل ماجد :السلام

جلس بعد ماردوا عليه السلام :زوجك رجع للقصيم

مي:أيوه رجع أمس

أم ماجد:ومتى بيرجع

مي :لين يتم نقله وأخوه يلقى لنا بيت هنا وننقله إن شاءالله

سديم:ليه للحين مانقلوه موتقولين خلاص نقلتو هنا

مي:أيوه أدري بس مايقدر ينقل هنالين يخلص شغله هناك

أم ماجد:طيب كان جلستي معاه لين يخلص ولاتتركين زوجك

مي:يمه ماقدر لأنه إحتمال يطول وأنا حامل وأخاف أجلس معاه ثم إذا بغينا نجي يمنعون عني السفر بسبب حملي فقال أخليك عند أهلك أحسن وأريح لي وهو بيجينا كل ويك إند

سميه بفجعه:يعني بقابل هالمجنونه بنتك أكثرمن شهر ليييييييييييييييييييييه

شهد:مالمجنون غيرك ياأم كشه ويالله إستغفري إستغفري

ماجد كتم ضحكته:تستغفر ع إيش

شهد تخصرت:تدعي علي ها موب ع كيفها يالله إستغفري

سميه بعناد:ممارح أستغفر أحسن علشان نفتك من لسانك

شهد لفت ع أمها:يمممممه شوفي إختك

مي:سميه وبعدين معك يعني لازم تحطين عقلك بعقلها

*************

بغرفتها جالسه ع السرير ومعها مناكير تحط في أظافر إيدها وتحكي في الجوال اللي مثبتته بين كتفها وإذنها:إمممم أيوه

:طيب شلون يعني بشوفك وإلا لا

:أفكر

:تفكرين

:حبيبي والله صعبه ماقدر

:يرضيك يعني تعذبيني أبي أشوفك رنو حبيبتي لنا سنتين وإحنانعرف بعض وأحبك وتحبيني وش اللي يمنع إني أشوفك

رنا:بندوري حبيبي إنت عارف إني أحبك وأمووت فيك بس إنت عارف إني ماقدر بس أوعدك إني أحاول

بندر تنهد:أوكي نصبر وش بيدي غير الصبر

************

عيونه مافارقت باب غرفتها وهويسمع سوالف مرام اللي كلهادلع وغنج وكان حاس بتقربها منه كل شوي وحاس بالضيق إنتبه لها وإلتفت وتفاجأ من قربها منه اللي شوي وتلزق فيه وحس بإرتباك من نظرت عيونها اللي كلهاغنج ودلع
واللي زاده ريحة عطرهااللي وصلت لخياشيمه من قوتها

مرام بدلع وهي حاسه بتأثيرنظراتها عليه:زياد

أبعد عيونه عنها وهو وده يقوم من جنبها:أيوه

مرام قربت منه:بــ......

قطع حكيها صوت أبوها وأبعدت عنه

وقف زياد لمادخل أبو مرام وسلم عليه

‏*‏*********

  رد مع اقتباس
قديم 2014-08-14, 05:46 PM   #16
☆ مسؤول الفعاليات
الصورة الرمزية صعب وصفهآ
 
صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ غير متواجد حالياً

 

قافله عليها غرفتها ومتمدده ع السرير من صدمتها هند بخبر رغبة بدر بخطبتها وهي تفكر

ماتنكر إعجابها به وبشخصيته
إبتسمت داخلها وهي تتذكره

صلت صلاة إستخاره وحست بالراحه

طالعت جوالها وهي تفكر إنه زواجها من بدر ببيعدها عن هالبيت وعن رنا ورعد وأم رعد
تبغى ترتاح من العذاب والضيق اللي تحسه

مسكت جوالها ودقت ع هند
أول ماسمعت صوتها سولفت شوي وقالت لها عن موافقتها

حست بالفرحه والراحه وهي تحس بفرحة هند وحماسها:
يـــــا ا ا ا ا ا ا اي وناسه يعني بتصيري زوجة أخووووي وناسه

ضحكت لميس وعيونهاتلمع بفرحه

*************

مر يومين وهي ماشافت رعد من آخرمره شافته فيها لأنه سافر
بدر خطبها من عمها بس للحين ماصارشئ ولا فاتحها عمها بالموضوع

كانت جالسه بالصاله لمادخلت عليهارنا أول ماشافتها جالسه كشرت وجلست عند التلفون دقت رقم وقالت بدلع:أهلين رائد....تمامو وإنت.....سارونه موجوده.....ثانكس.....أهلين ساره كيفك....تمام أبغى رقم ال.....
أخذت ورقه وقلم وسجلت فيه وقامت طالعه من الغرفه

إستغربت من شوي تكلم رائد بدلع وغرور وساره تحاكيها كأنها عبده عندها

دخل عادل وجلس:وين ريم

لميس:فوق اللحين جايه

عادل تربع ع الكنبه:إلا.......

قطع حكيه صوت التلفون قام له ورد:ألو.....أيوه....هههه لمياء....وجع...وش تبغين فيها....طيب أكلتيني....ريم مشغوله...والله....طيب أوك لحظه

مد لها السماعه:لمياء

قامت وأخذت السماعه:هالو

جاها صوتها بنرفزه:اللحين إنتي جالسه عنده ليه مارديتي وفكيتيني منه

ضحكت:سبقني

لمياء:لا عاد يرفع السماعه ثاني مره

لميس:أوك

لمياء:حتى نساني إيش كنت بقول إممممم..أيوه قولي لخالتي أم رعد إن مامي تبغى السواق وإممم ويكون أحسن لو أرسلت ياسر لأنه حليو

لميس ضحكت:خالتي قالت كذا

لمياء:ههههه لا طبعا أنا

لميس:أوك

لمياء:بايو وسلمي ع الدوبه ريم

سكرت منه وراحت لجناح أم رعد

دقت الباب وسمعت صوتها:أيوه

لميس متوتره أول مره تجيها ع جناحها:أ ..لميس

فتحت الباب وطلت منه واقفه :نعم

لميس:عمتى حصه تبغى السواق ياسر يجيها ع البيت

قالت بدون نفس:روحي قوليله

وسكرت الباب في وجهها عقدت حواجبها بضيق وراحت تنادي الخدامه خبرتها وراحت للصاله

شافت عادل شبه منسدح ع الكنبه ونايم

راحت له تصحيه:عادل

عقد حواجبه وفتح عيونه قام وهو يتمغط بتعب وطلع من الصاله

دخلت ريم وواضح إنها معصبه

لميس:شفيك

ريم وشكلها فايره:الحمار عبدالله

لميس إستغربت:شفيه

ريم بعصبيه:دق علي قليل الأدب
مدري من عطاه رقمي

لميس:طيب وش قال

ريم:ماعطيته وجه قطعت الخط في وجهه

لميس ضحكت:ههههه لا ماشاءالله وريتيه الRED EYES

ريم:الله ياخذه ناشبلي في بلعومي

لميس بخبث:he loves you

ريم بقرف:حبته القرادة قولي آمين..أنا يالله متحمله إخته يجيلي هوبعد

:مين

ريم تغير وجهها ومسكت قلبها لماشافت فيصل لايكون سمعها

ريم إرتبكت:مـ ماحد

فيصل بشك:إمممم طيب..وين الوالده

ريم :فوق

طلع من الصاله وريم مسكت قلبهابخوف:يمــــه الحمدلله ماسمعنا

لميس:أحسها شك في شئ

ريم خافت:لا لا إن شاءالله....ياربي فيصل دايم يجي في الأوقات الحرجه ولابعد شكله يدخل إذنه قبله

لميس:ههههههه

*********

دخلت عليه كالعاده بغيرإستئذان وشافته واقف عن المرايه يتعطر لابس بنطلون جينز أزرق فاتح وتيشرت بأكمام طويله أبيض فوقه بلوزه خفيفه خضرا نص كم عليها رسمات متداخله بالأبيض

إتكت ع زاوية الباب رافعه حاجبها:ع وين ياكاشخ

سحب كابه الأبيض وجواله ومشى بيطلع وقف لماصار جنبها ومسكها من إذنها بقوه:أولا كم مره قلت لك دقي الباب قبل تدخلي ثانيا مالك دخل

تركها ونزل وهو يلبس كابه

أمل مسكت إذنها اللي آلمتها وصرخت:متوحـــش

مشت لغرفتها ودخلت شافت ساره مطلعه إكسسواراتها وتدورفيها

تخصرت:خيــر خيــــر وش قاعده تسوين بغرفتي وبغراضي

ساره وعيونها ع الإكسسوار طلعت منها سلسال ذهبي :أيوه هذا اللي أبغاه بلبسه لعزيمة مي

أمل شهقت لماتذكرت العزيمه:أيوه صح ماعندي شئ ألبسه

ساره تأشر ع دولابها:ودولابك هذا اللي يالله يتسكر قايلك لاتلبسي مني شئ

أمل جلست ع السرير متربعه:أفففف مافيه شئ أحسه حلو أبغى أشتري شئ جديد

ساره فتحت الدولاب تدور فيه بين الملابس:مافيه وقت بكره العزيمه ...إممممم.أيوه هذا

طلعت بنطلون جينز ماركت لوكست عليه سترات خفيفه ورديه ومعاه بلوزه ورديه حلوه

ساره:هذا حلو شرايك
ماشفته عليك ابدا

أمل تناظراللبس:إممم حلو

ساره:خلاص إلبسيه بكره مره جنان بيطلع عليك

أمل:وإنتي وش راح تلبسي

ساره:فستاني الذهبي حق عزيمة صاحبتي منار

أمل:أيوه هذاك حلو

***********

مسك جواله ودق وعيونه ع الطريق

سمع صوتها الناعم:هلا حبيبي

إبتسم:هلا فيك قلبي...ها فروحه وصلتي

فرح:لا أنا في الطريق لسى

إبتسم وهويركن السياره قدام مطعم راقي:أوك أنا وصلت اللحين لاتتأخري

سكر منها ونزل سحب الكيس ودخل

جلس ينتظرها وهو يلعب في جوالها شم ريحة عطر نسائي قويه ورفع راسه شافها قدامه

قام واقف:هلا والله هلا

صافحته بدلع:هلا فيك حياتي

جلست معاه وشالت الغطا عن وجهها و ع فمها إبتسامة غنج

إبتسم وغمز لها:آ آ آه ياقلبي كل ماأشوفك تحلوي أكثر

ضحكت بدلع:رودي

رائد:عيونه وقلبه

فرح وقلبها يرقص فرحه:إممم بنظل كذا جالسين مارح تطلب لنا شئ

رائد:آمري تدللي

فرح:إممم أبغى ع ذوقك

بعد ماطلب مد لها كيس أحمر:تفضلي قلبي

فرح تناظر الكيس بفرحه :إيش

رائد غمز لها:هديه بسيطه لعيونك

أخذت الكيس وطلعت العلبه الحمرا المخمل اللي فيه فتحتها وفتحت عيونها بفرحه و إنبهار:وا ا او مرره حلو

رفعت سلسال ذهبي محفور عليه حرف ال‎ Rو الF

رائد بابتسامه:عجبك

فرح:مرره حلو ثانكس حبيبي

رائد:حاضرين للحلوين

************

واقفه في الحديقه عند النافوره تطالع صورتها ع سطح المويه وتفكر بأبوها اللي عرفت إنه جاي من أيام وللحين مافكر يشوفها أو يسأل عنها

تذكر صوت ضحكته الثقيله مع مرام وزياد وريان في الصاله لماسمعت أصواتهم

تذكر إنهابكت ذيك الليله لين مل منها البكا

تحس بسهام تخترق قلبها وتحرقها بمجرد ماتتذكر إنه مافكر فيها ولا كأنهابنته تذكر ضحكاته مع مرام وتتمنى لو تكون في مكانها تبغى تحس بإن عندها أب يخاف عليها يسأل عنها يضمها لصدره ويحتويها

ليه يكرهها...ليه مايبيها... ليه مايحس فيها...ليه تحس إنها عاله عليه حتى لو إنه ينكر وجودها ولا يشوفها....ليه عايشه حياتها كذا لا أب لا أم لا إخت لا أخ
الموت أرحم لها من وحدتها

قطعت أفكارها لماشافت صورته قدامها ع سطح المويه

لفت مصدومه ناظره بعيون متسعه

إبتسم:آخيرا شفتك....كيفك تولين

رجعت ع ورى ومشت بتروح بس وقفت لمامسكها من إيدها:تولين لحظه

سحبت إيدها منه بخوف ونزلت راسها وهي تضم إيدها :و..وش تبغى

إستغرب من خوفها الغير طبيعي منه والواضح من صوتها:تولين أبغى أحكي معاك..ليه تتهربي

تولين ساكته وتناظر الأرض

قرب منها ورجعت ع ورى

ناظرها:إجلسي

التفتت يمينها ويسارها وكأنها خايفه من شئ:مـ ما....

عقد حواجبه بضيق:ليه خايفه إجلسي بس بحاكيك شوي

جلست متردده:قول بسرعه

جلس قدامها وسكت شوي:أدري إنك زعلانه لأني ماجيت أشوفك لماسافرت أو حاكيتك...

رفعت راسها تناظره وقاطعته:مولازم تبرر أو تقول شئ أنت مو أول شخص يتخلى عني
قبلك كثير

قامت من مكانها لماخافت تخونهادموعها بس هو مسكها ولفها له:تولين إسمعيني

تولين:صدقني مومهم اللي بتقوله لأنه مابغير شئ

زياد إبتسم بحنان :طيب إجلسي معاي

سحبت يدها من إيده:لا هذا مو مكاني أنا مكاني فوق بغرفتي

زياد آلمه قلبه عليها ومسك يدها:لا تعالي

:زيــــــــــاد

تجمدت في مكانها لماسمعت صوته اللي ياما تمنت تسمعه وياما خوفها

قرب منهم:إنتي وش قاعده تسوين هنا

ماقدرت ترفع راسها من الخوف

زياد:خالي..

أبو مرام التفت لزياد بعصبيه:بس ولا كلمه وحسابي معاك بعدين

سحب تولين من إيدها ودخلها داخل

وقف ووقفها معاه وهي منكمشه ع نفسها بخوف

أبومرام بعصبيه:إيـــــش مطلعك من غرفتك هــــا أنا ماقلت ماتطلعي منها إلا ع قبرك

رفعت راسها ودموعها مغرقه عيونها تناظره بألم وخوف

صرخ فيها:نزلـــــي عينك

نزلت عيونها وهي مرتعبه

جت مرام تتمخطر في مشيتها وطارت من الفرحه لما شافت اللي يصير وحبت تزيد العيار شوي:بابا ترى هذي مو أول مره تطلع منها كم مره طلعت وهي تتمشى في البيت الحمد لله ماشافها أحد وسأل من تكون ساعتها مابعرف إيش بقول وراح يعرفوا السالفه ومن تكون والمشكله إني لما أقول لها ترجع لغرفتها تخانقني

تولين ماحست إلا هي طايره ومرميه ع الأرض وخدها يحرقها من قوة الكف
وهي تناظر أبوها مصدومه

أبومرام رفسها ع رجلها:إنتـــــي بتفضحينـــــي بتجيبي لي الفضيحه مو هذا اللي تبغاه أمك والله لو أشوفك معتبه باب غرفتك وإلا مطوله لسانك ع مرومه لا أقصه لك وأرميك للكلاب ياكلبه
إنقلعـــــي عن وجهـــــي

قامت بسرعه وهي تتألم وألم قلبها أكبر وصوت شهقاتها مسموع

إبتسمت مرام بنصر كانت مقهوره لماشافت زياد قريب من تولين وماسك إيدها قلبها إشتعل كره وغيره

*************

كانت واقفه في مكان شايفته قبل ومظلم بشده

سمعت صرخات وميزتها بسرعه لفت تدور مصدره
تلفتت حولها وهي تسمع الأصوات تعلى

صرخت ببكا:مـــــامـــــا....رامــــــــــي وينكـــــم

ركضت وركضت وهي تضارح باسم رامي وأمها

طاحت ع الأرض ورفعت راسها شافت المكان كله يحترق وظلال أشخاص داخله

شافت رامي يحترق قدامها وقامت تركض له:لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا

كانت كلماتقترب يبتعد عنها
شافته يمد إيده لها وهو يصرخ
باسمها

صرخت بجنون وهي تركض ومو قادره توصل له

صرخت بأعلى صوتها لماشافته يختفي من قدامها:رامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــي

فزت من النوم وقلبها يدق بقوه والعرق يتصبب من جبينها وحرارة جسمها ترتفع
نزلت دموعها وضمت لحافها وهي تبكي بقوه

تعوذت من إبليس بين شهقاتها وقامت من السرير طلعت من غرفتها

وما حست بنفسها إلا وهي نازله تحت وجالسه في ع الصوفا في الصاله وفاتحه الأبجوره ضامه رجولها لصدرها وصرخات رامي تتردد في راسها

حست ببروده تخترق عظامها كانت لابسه بيجامه حمرا نص كم خفيفه ضمت المخده لها

سمعت صوت باب المدخل ينفتح ويتسكر وخطوات خفيفه

تركزت عيونها ع الباب بخوف

شافت ظلال شخص واقف ع باب الصاله وفتح النور

غمضت عيونها وسمعت صوته :لميس

فتحت عيونها بصدمه وشافت رعد قدامها ومعه شنطة لابتوب

كان لابس بنطلون جينز أسود وقميص أبيض عليه جاكيت رسمي أسود

رعد:ليه صاحيه هالوقت

نزلت رجولها من ع الكنبه وقامت مشت بتطلع بس كان ساد الطريق قدامها
قالت بدون ماتطالعه:بمر

رعد بسخريه:مافيه الحمد لله ع السلامه...وإلا قطعت مكالماتك عليك

رفعت راسها تناظره بحده:حقير

ومرت تمشي من عنده قطع طريقها ووقف قدامها
وقال بسخريه:ماأظن فيه حقاره مثل حقارتك

حست بنار تغلي داخلها وتبي تطفيها بأي طريقه قالت بعصبيه:لا فيه إنت أحقر ماخلق ربي..إبعـــــد عن طريقي يانذل

مسك إيدها بخشونه وقال من بين أسنانه:إن سمعتك تعيدي ألفاظك هذي علي بقص لسانك لك..فاهمـــــه ولا تظني إني نسيت الكف لا ا ا اوبتدفعين ثمنه غالي لأن ماعاش إلي يرفع إيده ع رعد

ترك إيدها:خليك فاهمه حكي زين

وطلع فوق

صرخت فيه:أعلــى مافي خيلك أركبه ماخوفتنـــــي

وقف ع الدرج ولف وإبتسم بسخريه ورفع حاجبه بثقه:بتشوفي بنفسك رعد وش يقدر يسوي

وطلع فوق .جلست ع أقرب كنبه وحست بخوف من حكيه وثقته بنفسه

************

:لاا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا

:و و و و و و وجع وش هالصراخ

طلعت من الغرفه تركض:ما ا ا ا ا اجد

ماجد رفع حاجبه:لا والله أصغر عيالك تناديني ماجد كذا حاف ماكأني خالك......وبعدين وش هالصراخ ع هالليل

تخبت وراه:شوف إختك هالدبيه مابي أنام غصب هو
مو ع كيفها تنومني غصب

طلعت سميه من الغرفه معصبه:إلا ا ا ع كيفي شوفي كم الساعه اللحين وإنتي مانمتي ولا خليتي خلق الله يناموا

ماجد رفع حاجبه لماشاف مي واقفه عند باب الغرفه واشر ع شهد وراه:شكلنا إخوانها مو أخوالها مافيه إحترام أبد ولابعد متخبيه وراي

التفت لها وشافهاتناظره ببرائه وتبتسم بدلع:خالو شوف خالتو بتنومني غصب

رفع حاجبه ماسك ضحكته:لا والله إحلفي

شهد:والله

سميه:ماجد فكنا منها هالمجنونه ماحنا قادرين ننام من لسانها(وشوي تبكي)حرام والله بكره عندنا عزيمه واحنا مانمنا للحين

ماجد رحمها ولف لشهد وبعصبيه:شهـــــد روحي نامي
أحسن لك

بعدت عنه ووقفت بعيد متخصره:لاا ا ا ا والله تعال إضربني بعد(حطت أصبعها ع راسها)أنا كيـــــفي أنام متى مابغيت ماحد له دخل بي

فتح عيونه مصدوم من لسانها:بنـــــت إيش هالأسلوب ترى بقص لسانك لك

طلعت لسانها لها وراحت للغرفه

ماجد لف ع إخته مي:إنتي متأكده إن هذي بنتك

مي رفعت كتوفها يعني وش أسوي
وراحت للغرفه

سميه تأففت ودخلت غرفتها

*************

صحت الظهر وأخذت شورسريع لبست جلابيه مغربيه روعه وناعمه ورفعت شعرها بطوق

طلعت من غرفتها وقابلت عادل عند الدرج وشكله توه صاحي منا النوم وكشته طايره
عادل وكله نوم:صباحك خير

لميس ضحكت:صباح النور

عادل ينزل الدرج:الحمدلله والشكر ليه الضحك

نزلت وراه وهي تضحك ع شكله

دخلوا للصاله وريم أول ماشافت عادل وكشته إنفجرت ضحك:هههههههههه عدول شفيها كشتك طايره

عادل لمس شعره:نسيت

ريم:ههههه شكلك توووحفه اصبر خلني أصورك

طلعت جوالها وصورته

عادل راح لها:عطيني الجوال

ريم خبته ورى ظهرها:لا

عادل:ريموووه إقصري الشر وعطيني إياه

ريم بعناد:مابي

فيصل:هههههه خلها والله لو هي مصوره توم كروز

عادل:يخســـــي توم يصير مثلي

رنا:يا ا ا ا اي ع الثقه..إنت روح شوف شكلك في المرايه وشوف توم كروز وطلع الفوارق العشره

عادل:إنطمي عاد ماتحكى إلا شمس

رنا شهقت:نعـــــم

عادل:نعامه ترفسك

الكل:هههههههههههه

رنا انقهرت:يمـــــه شوفي ولدك

أم رعد:خلاص عاد

:السلام عليكم

ريم شهقت فزت قايمه:رعـــــد

راحت له وضمته:الحمدلله ع السلامه

أبعد عنها:الله يسلمك

سلم ع أمه وإخوانه متجاهل لميس

ريم:متى جيت

رعد ناظرلميس:أمس الساعه ثنتين

ناظرته لميس من فوق لتحت بغرور وصدت وجهها عنه

رنا:جبت اللي طلبته

رعد:لا

رنا:لييييه

رعد ناظرها بنظرات:كذا

رنا:وليه هالنظرات

رفع حواجبه:أي نظرات

رنا:شكل السفره ضاربه راسك

ريم :أففف.أقول رعودي شخبار السفره والشغل

رعد إبتسم:تمام

فيصل:هههههه والله تطورات رعد مايزعل ع رعودي

رعدبغيضه:ريامي غير

ريم:ويـــــي ياناس ويلوموني في حبه

فيصل:هـــــي اعقلي وجع والله لو هو زوجك

ريم قامت وجلست جنب وباسته ع خده

ريم:غيران

رعد إبتسم ع حركة ريم

فيصل بقرف:ووووع أغار.أقول ضفي وجهك بس

قامت لميس لمادق جوالها وطلعت للحديقه ونظرات رعد ورنا تلاحقها.......

*************


  رد مع اقتباس
قديم 2014-08-14, 05:47 PM   #17
☆ مسؤول الفعاليات
الصورة الرمزية صعب وصفهآ
 
صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ غير متواجد حالياً

 


*************

طلعت للحديقه وهي ترد ع الجوال:هالو

هند وصوتها واضح فيه الفرحه:هـــــاي ميسو كيفك؟

ضحكت لميس:هاي تمامi‎'m fineوأنتي

هند:تمامو (ضحكت)يسلمون عليك بعض الناس

لميس حمر وجهها بخجل لماعرفت من تقصد:إعقلي

هند بضحكه:وش أسوي فيه مجنني يقول ليه للحين مارد عمك

لميس تفكر:مسافر

هند:متى بيرجع

لميس:i dont know

سكتت وإبتسمت لماشافت رغد تمشي في الحديقه وقفلت من هند وهي رايحه لها:رغـــــوده

سلمت عليها ودخلت معاها للصاله

جت الخدامه وأخذت أغراضها منها

سلمت ع إخوانها وجلست

سولفوا معاها شوي وطلعوا

ريم تناظر بطن رغد:رغد إنتي متى ولادتك

رغد حطت إيدها ع بطنها البارز شوي:لسى باقي كثير

لميس:الله يعينك

ريم:شريت شئ له

رغد:لا لسى

ريم:لازم نروح للسوق نشتري له.. بعدين تثقلين ولاتقدرين تروحين .. أنا مره متحمسه له ودي نروح بكره تكفون

رغد:خلاص إن شاءالله

ريم:أيوه صح...إيش الأغراض اللي جايبتها معاك

رغد:لبسي بلبس عندكم للعزيمه وإحتمال أروح معاكم

ريم:ليه؟غريبه

رغد:عمر عنده إجتماع اليوم ومارح يقدر يوصلني

ريم تناظر ساعتها:مو كأن جويل تأخرت

رغد:دقي عليها

رفعت جوالها ودقت
خبرتها إنها عند البوابه

**************

في بيت أبوماجد الكل مختبص ويتجهز للعزيمه وطبعا صرخات شهد تخترق المكان بإعتراضاتها الدائمه

:ما ا ا ا ا ا ا ا ابـــــي ما ا ا ا ا ابي

مي معصبه:وبعديـــــن معاك إنتي إلبسي اللي طلعته لك ولا تجننينـــــي

رمت شهد الملابس بعناد:مابيـــــه موب حلو و و وع

حطت إيديها ع راسها بضيق من بنتها:شهد خلاص لاتخليني أدق ع أبوك يجي ياخذك معه تراك صدعتي راسي

راحت شهد للدولاب وفتحته مطنشه حكي أمها:أوريك وش أبي

طلعت فستان أبيض منفوش :هذا

فتحت عيونها بصدمه وراسها بينفجر من بنتها:إنتيـيـيـي را ا ا ا ا ايحه زواج علشان تلبسيييينه

شهد ضمت الفستان لصدرها وصرخت وفيها البكا:ما ا ا ا ابي ما ا ا ابي أبي ألبسه أبي البسه

مي شوي تبكي من بنتها :وبعدين وبعدين معاك
أنا أقوم أطلع أحسن وخليك أحسن كل البنات يضحكون عليك

طلعت وتركتها وقفت شهد قدام المرايه تمسح دموعها فرحانه وبدت تبدا مهمة اللبس ع كيفها مثل ماتبغى

دخلت ع سميه بغرفتها معصبه من بنتها اللي إذا بغت شئ لازم تسويه

سميه واقفه قدام المرايه تعدل لبسها:إيش فيك إنتي وبنتك اللي فجرت آذاننا بصراخها

مي جلست وفتحت شنطة المكياج حقت سميه:الله يهديهابس صدعت راسي لازم اللي تبيه تسويه ذبحتني

سميه رفعت حاجبها:إنتي اللي مدلعتها لين ماصاريهمها أحد

مي توزع كريم الأساس في وجهها:مو أنا أبوها اللي لو قالت أبغى القمرجابه لها

دخلت سديم الغرفه:بنات شرايكم حلو

مي رفعت راسها تناظر فستانها:حلو

سديم تناظر شعرها في المرايه:شرايكم أترك شعري مفكوك وإلا أرفعه

مي:سويه ستريت

سميه:أيوه صح إنتي دايم شعرك كيرلي غيري شوي...(سحبت كرسي التسريحه لها)تعالي تعالي أسويه لك

******

جالسه ع الكرسي قدام المرايه تناظر شعرها اللي قاعده تسرحه لها الكوفير سمعت جوالها يدق وأشرت للخدامه تجيبه لها أخذته وشافت المتصل

حطت مشغول وأرسلت له رساله(بندوري حبيبي أنا مشغوله اللحين مارح أقدر أرد عليك بس راح أتصل فيك الليله أوك قلبي)

حطت الجوال جنبها ورفعت عيونهاللكوفير بغرور وصرامه:لورا بسرعه حركي يدك أففف

هزت راسها لورا وهي متضايقه من عجرفت رنا عليها وغرورها

***************

قرا الرساله وأبتسم وأرسل لها رساله

:أقول يالحبيب وين رحت

حط جواله ع الطاوله بعد ماأرسل وتسند ع وراه:معاك

:وش صار ع بنت مشاري ال...
للحين ناوي تكمل اللي ناويه

رفع جاجبه بإصرار:طبعا وقريب بيصير

ناظره بتفحص:أخاف إنك حبيتها وطحت بغرامها

ضحك بسخريه:الأشكال هذي ماتنحب أنا بس بسوي اللي براسي وأرتاح وأرد لأخوانها الأنذال الصاع صاعين ع
اللي سووه فيني هههههه

ناظره:للحين تذكر ترى مر سنتين ع اللي صار

بندر وعيونه تشع غضب وقهر وإصرار:والله لأعلمهم من أكون لأخليهم مايقدروا يناظروا في وجهي لأخليهم يبوسوا راسي ورجلي بعد

:لا تنسى هم عيال من هذولا عيال مشاري ال....وإنت عارف من مشاري وعياله وخصوصا رعد تراها موهين

بندر رفع حاجبه:لا عارف مين يكونوا ومايهمني لامشاري ولا رعد أهم شئ عندي إني أنزل روسهم في التراب واكسر خشم فيصل اللي رافعه علي

:يابن الحلال تراني حذرتك إنت ناسي اللي سواه رعد في سلمان

بندر:لامانسيت..ولانسيت اللي سووه فيني ......

************

في بيت أبوماجد

نزلت من الدرج تتمخطر في مشيتها ودخلت للصاله

شهقت مي لماشافتها وقامت بسرعه سحبتها معاها برى الصاله

وقفت وهي ماسكتها من إيدها :الله يفشششل إبليسك إنتي وش مسويه في نفسك

ناظرت شهد فستانها الابيض:وش فيه

مي طلعت منديل بتمسح فيه الروج الأحمر اللي حاطته شهد وطالع من أطراف شفاتها:وهالروج اللي موسخه خشتك فيه وشو ها

أبعدت شهد عن إيد أمها:لا لاتمسحينه تعبت وأنا أحطه وآخر شي تمسحينه

مي طيرت عيونها لما انتبة للكحل اللي داعجه عيونها فيه:كحـــــل روحي إغسلي وجهك اللحين الله يفشلك

شهد حاست شفاتها المصبوغه بأحمر بعناد:ما ا ابي كيفي هذاتس حاطة منه وراه ماتمسحينه إنتي بعد

مي:تقارنين نفسك فيني أنا حرمه كبيره وإنتي بزر عيب تحطين

شهد ضربت برجلها الأرض:ما ا ا ابي مارح أمسحه إذا مسحتي حقتس مسحت حقي

قامت مي عنها ماهي قادره تتفاهم مع هالبنت ودخلت

راحت شهد عند البنات ودخلت وعيونها تدور الوجه الجديد بينهم

سكتوا البنات لماشافوها وإنفجرت سميه وأمل ضحك لماشافوها

سديم:شهـهـهـهـد ووجع روحي إمسحي اللي في وجهك

تفشلت من ضحكهم عليها بس ناظرتها بحقران ووقفت نظراتها ع لميس اللي ماسكه ضحكتها

شهقت:إنتـــــي لميـــــس

ناظرتها باستغراب وقالت:أيوه

راحت تسلم عليها:أنا شهوده بنت مي

إبتسمت لميس:هلا شهد

جلست شهد وحاولت تحط رجل ع رجل بس ماعرفت وتربعت

ناظرتها سميه: خير خير وش مجلسك عند الكبار روحي إلعبي مع ريناد وياسر

شهد:وش دخلتس كيفي ماأبي ألعب مع بزارين

أمل:لا يالكبيره

ناظرتها بعناد:غصبن عنتس

دخلت دلال معها كاس عصير وناظرت شهد :بسسم الله الحمن الرحين

ناظرتها شهد:خير شايفتن جني

رفعت حاجبها دلال :إيه جني

دخلت رنا وناظرت شهد بقرف وجلست مع دلال

***********

عند الرجال

دخل رائد بعد ماكان يحاكي فرح في الحديقه وجلس جنب فيصل

فيصل:وش فيك طلعت

رائد إبتسم:جاني إتصال مهم

عادل:إلا وحدة من هالبنات اللي مطيحهن في غرامه

رائد بغرور:وش أسوي إذا أنا حلو ومزيون والبنات يلاحقوني

عادل :إمحق إلا منغشين فيك
مطافيق

فيصل:ومبسوط إنت ووجهك
ياخي متى بتترك هالحركات هذي عنك

رائد ضحك:بدينا

عادل:وين باقي الشباب

رائد:قوموا نروح لهم

طلعوا برى وشافوا عبدالله يحكي في الجوال وبعيدعنه واقفين ماجد وخالد ورعد
راحوا لهم وانضموا لهم

رائد تخبى ورى فيصل لماشاف شهد طالعه:يممه وش هالكائن اللي جاي

فيصل حط إيده ع فمه يكتم ضحكته

رعد عقد حواجبه لماشافها وكبح إبتسامته

ناداها خالد مستانس عليها:تعالي تعالي ياحلوه إنتي

جتهم تمشي بدلع ووقفت عندهم:ننننعم

ماجد مانتبه لها ولماسمع صوتها التفت وتوسعت عيونها بعدم تصديق:وش مسويه إنتي

ماقدر عادل وانفجر ضحك ولف وجهه

عقدت حواجبها وتخصرت :وششش سويييت

ماجد:إنقلعي غسلي وجهك

رائد يهمس لفيصل:من ذي ماشاءالله اللي غطت ع نانسي

ضحك فيصل:هذي شهد

ماجد:سلمي ع خالك رعد وروحي غسلي وجهك

ناظرت شهد رعد وقربت منه سلمت عليه وراحت داخل

***********

طلعوا للسوق بعد حنت وزن ريم ع لميس ورغد إلابتشتري للبيبي لبس من اللحين كانت مره متحمسه

وقفوا عند محل دخلته ريم ورغد ولميس وقفوا ينتظرونها

صادفوا رعد ونادته رغد

رعد:رغد شعندكم

رغد:إختك ريم وحنتها

إبتسم لماعرف :هههه من اللحين

طلعت ريم من المحل :رعد

رعد يطالع الأكياس اللي معاها:الله كل هذا ع كذا يارغد مايحتاج تشتري شئ

رغد:أكيد

لميس لمحت شخص كأنهاتعرفه"يو و و و هذا بدر"

رعد لاحظ لميس والتفت يشوف وش تطالع شاف بدر وحس بنيران تشتعل داخله

قرب من لميس ورغد وريم مشغولات يطالعون اللي في الأكياس

حست لميس بأحد يقرب منها والتفتت شافت رعد بوجهها رجعت ع ورى تلقائي

وخافت لماشافت نظراته الحاده لها "يووو شكله شافني أطالع بدر....وأناليه خايفه منه بالطقاق اللي يطقه هذا بيصير خطيبي"إبتسمت داخلها ع الكلمه ونظراتها غصب راحت لبدر

كان بيحكي بس قطعت عليهم ريم:يالله نمشي

مشوا ولميس حمدت ربها إنهم مشوا لا يحسوا بشئ

***************

كانوا عندهم أم ماجد وبناتها

البنات كانوا جالسين برى في الحديقه من جهة المسبح يسولفوا

جت عندهم مي وجلست معاهم

سميه:بنات شرايكم بكره نطلع للملاهي

ريم:أيوه صح من زمان مارحنا

سديم:أوك نتفق مع البنات ونطلع

طلعت سميه جوالها:ميسو جوالك معاك

لميس:لا بغرفتي..

سميه :أبغى ملاحظات حلوه

قامت لميس:بروح أجيبه

راحت غرفتها وأخذت الجوال معاها نزلت

طلعت من الباب وانصدمت لماشافت الشباب برى رجعت ع ورى بسرعه

رائد بعفويه :الله هالقمر هذا يقربلي

رعد عصصب:رائـــــد استح ع وجهك

رائد بمزح:وشو أقول الحق

دخل رعد داخل معصب وشاف لميس واقفه وحاطه إيدها ع قلبها

رعد زادت غضبه:لميـــــس

شهقت من صوته اللي فزعها

************

  رد مع اقتباس
قديم 2014-08-14, 05:59 PM   #18
☆ مسؤول الفعاليات
الصورة الرمزية صعب وصفهآ
 
صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ has a reputation beyond repute صعب وصفهآ غير متواجد حالياً

 

قرب منها وعيونه العسليه تشع غضب تكلم وهو راص ع أسنانه يكتم غضبه:حططي شئ ع راسك لما يكون عندنا أحد ولا تدخلي وتخرجي ع كيفك ...ماله داعي ترزي نفسك ع كل من هب ودب لأن مستحيييييل يفكرفيك أحد ..فالزمي حدودك أحسن لك إنتي في بيت محترم فاحترمي اللي فيه..

كانت تسمع سمومه اللي ينفثها عليها وتحرقها وهي مصدومه...ماكان قصدها شئ من اللي يقوله ولاعمرها فكرت فيه ولاجا ع بالها ..

غمضت عيونها لماسمعت ضربت الباب بقوه خلفه ...

فتحت عيونها ع صوت رغد:لميس ليه واقفه

إبتسمت:مافي شئ بس الشباب برى وأنا بطلع.. وأنتظرهم يروحوا

رغد راحت للباب وفتحته وطلت من فتحته:مافيه أحد شكلهم طلعوا...تعالي نطلع

*****************

من ذاك اليوم اللي تفتحت فيه جروحها ونزفت ضعفها ووحدتها وكره الكل لها ...ماخرجت من غرفتها ولا طل أحد عليها كالعاده...

ناظرت صينية الأكل اللي قدامها ونفسها مسدوده عن الأكل...
شالتها وفتحت باب غرفتها وطلعتها فوق الطاوله اللي جنب بابها...

سمعت أصوات غريبه تنبعث من الدور التحتي ...راحت للدرابزين وطلت من عنده
ماشافت شئ والأصوات لسى تسمعها ميزت الأصوات وكانت أصوات أنثويه وضحك

فجـــــأه ...

طلعوا عليها ثلاث بنات منهم إختها مرام شافوها وبعدت بسرعه وهي خايفه

إبتسموا بخبث وهم يناظروا بعض ع الفكره الخبيثه اللي تشاركوا التفكيرفيها...

صعدت مرام فوق عندها وع فمها ابتسامه خبيثه وشافتها واقفه عند غرفتها ولماشافتها انكمشت ع نفسهابخوف

راحت لها ومسكت يدها وسحبتها معاها لتحت..

كانت تمشي معاها مجبره وموحاسه بشئ غيرالرعب اللي تملكها لدرجة إنها ماقاومت ولاتكلمت لسانها لصق في سقف فمها ... زاد خوفها لماشافت صاحبات إختها يضحكوا بخباثه وقربت منها وحده فيهم...

مسكت طرف قميصها الكحلي الطويل بقرف وإشمئزاز:هذي هي تولين...عن جد عن جد بيئه
مررره شكلهاold fashion

ضحكوا بشماته وقربت منها الثانيه تتأملها من إصبع رجلها لشعرها اللي لامته بربطه بقرف وكأنها بضاعه فاسده قدامها

سحبت ربطة شعرها وإنتثر شعرها الواصل لنص فخذها بحيويه كان شكله روعه وأبهرهم لدرجة القهر والغيره

طلعت مرام مقص لماشافت صاحباتها مبهورات بشعر تولين
وبحركه سريعـــــه قصتـــــه وطـــــاح شعرها ع الأرض والكل إنصـــــدم

إنقهرت مرام لما أخطأت ماقصته كله وصل لين تحت كتفها بشوي لأنها أسرعت قبل تنتبه لهاتولين

أماتولين كانت واقفه مصدومه تطالع شعرها اللي إنتثر ع الأرض كانت دموعها متحجره في عيونها غصاتها خانقتها خنق
مافيه أقسى من شعور الذل والإهانه

كانت تسمع ضحكاتهم المستهتره فيها...كلماتهم اللي تقتل قبل تجرح ...

وهي واقفه قدامهم وجامده في مكانها لاهي قادره تبعد عنهم ولا توقفهم عند حدهم..

الضعف والخوف اللي زرعوه فيها من صغرها وكبر معاها وكل دقيقه يكبر ويملكها هو المتحكم فيها

شهقت وإنقتلت كل ذرة إحساس فيها....روحها ذابت وحرقت كل مافيها لماسمعت اللي قالوه

هذي بنت ### مالها أصل هذي نتيجة #### أمها......

هذي بنت###مالها أصل
هذي نتيجة####أمها.....

هذي بنت###مالها أصل
هذي نتيجة####أمها.....

مسكتها مرام من شعرها ورمتها ع الأرض وهي لازالت ماسكه شعرها داستها برجلها وصاحباتها ضحكهم مالي الجو ورجولهم دايستها بكل إحتقار وذل

قربت مرام المقص من شعر تولين بتقصه هالمره كله

شهقت تولين وهي تتمنى الموت ولا إحساس الذل والتحقير اللي يقتلها قتل وهي تشوف رجولهم دايستها بقوه وعيونها متعلقه بالمقص طلع صوتها المخنوق:لاااااا

ضحكت مرام ورفستها برجلهابقوه وهي تسحب شعرها للمقص

:مــــــــــــــــــــــــــــــرا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ام

*****************

كانت تتمشى في الحديقه لابسه بنطلون أسود وبلوزه طويله بربري
ولامه شعرها بشباصه

الجو كان مرره روووعه جنان منظر الحدائق اللي برى جذا ا اب

راحت للورد الجوري الأحمراللي أغراها شكله مرره

راحت له وقطفت وحده وقربتها من أنفها تستنشق عبيرها

وأناملها الناعمه تداعب أوراقها

تحس بانتعاش وراحه ونشاط هاليوم ماتدري ليه يمكن من تأثير الجو...

إبتعدت عن الورد تتمشى لأول مره في كل حدائق القصر تفاجأت من أماكن كثيره عجبتها لأول مره تشوفها كان فيه شلالات كثيره أشكالها روعه بإضاءات ملونه تضيف للمكان سحر جذاب والورد بأشكال وألوان مختلفه أكثر شئ عجبها لأنه طبعا عشقها

طلعت جوالها وردت وهي تتمشى:هالو

هند:السلام عليكم

لميس:أهلين وعليكم السلام...كيفك وحشتيني مووت

ضحكت هند:اللـــــه ع الرواقه الجو عامل عمايله

ضحكت لميس بعذوبه:مررهFabulous ‎

هند:هههههه

لميس: إممم إيش هالصوت إنتي طالعه

هند بفرح:يب بدوري حلف مانجلس في البيت والجو في هالروعه وطلعنا نتمشى

إبتسمت لميس من قلب لماسمعت إسمه

هند:هيـيـيــيـي سمعت إسم الحبيب وراحت في خرايطها

ضحكت لميس ع مصطلحات صاحبتها اللي ماتفهم نصها:هههههههههههههههههههه

سكتت فجأه لماشافت اللي قدامها....

****************

جالسين في الحديقه يتقهووا وسوالف وضحك مبسوطين لآخر درجه

سديم كشرت بقرف وهي تشوف شهد تدخل لسانها جوا الكوب تلحس الشوكلت اللي ذابت داخله :اللـــــه يقررررفك ياحماره ...قومي غسلي واتركي اللي في يدك أقرفتينا

رفعت حاجبها شهد وهي تبعد الكوب عن فمها:وش دخلتس أنا كيفي آكل بالطريقه اللي تعجبن غمضي عيونتس ولا تناظريني ماغير تبحلقينهن بي

سحبت مي منها الكوب وقالت لهابصرامه:شهـــــد قومي غسلي وجهك وإيديك بسرعه

كشرت شهد وهي تناظرسديم وسحبت منديل تمسح فيه فمها وخدودها من الشوكلت

مي:قومـــــي غسلي في المويه يالله يروح وغيري ملابسك بسرعه

قامت شهد معصبه لأن الكل إستلمها وضربت كتف سديم
وهربت

صرخت فيها سديم وهي ماسكه كتفها اللي آلمها:و و و و و و وجـــــع

دخل ماجد البيت معصب:
و و و وجعيـــــن..
قصـــــري لسانك فضحتينا

ناظرته بقهر ولاردت

باس راس أمه وجلس جنبها وصب له قهوه رشف منها وقال:
راكان يسلم عليكم

جمدت إيدها ع الجوال اللي كانت منشغله فيه بصدمه وإرتجفت كل خليه في جسمها وقلبها زادت خفقاته

أم ماجد:الله يسلمه متى كلمك

ماجد وعيونه ألقت نظره ع إخته ثم ناظر أمه :أمس وصل في الليل

رفعت راسها بصدمه تناظره ثم نزلت عيونهابسرعه وقلبها تحسه يغوص داخل ضلوعها إمتلت عيونها بالدموع وهي تحاربها

إختها كانت حاسة بألمها وصدمتها ناظرت أخوها ماجد لقته منزل راسه منشغل يحرك الفنجان في إيده ويسمع حكي أمه

ماقدرت تتحمل ألمها وتقاوم دموعها تبغى تفرغ كل اللي فيها بسرعه قبلا لاتنفجر ألم

قامت بهدوء ودخلت جوا ركضت لغرفتها ورمت نفسها ع سريرها واطلقت العنان لدموعها وشهقاتها

حست بإيد تمسح ع شعرها وزاد بكاها

سديم:سوسو حبيبتي خلاص إهدي

سميه بين شهقاتها:غـ...صب عـ..ني والله...ليـ ـ ـه رجع ليـ ـ ـ ـ ـه يبغى يذبحـ ــ ــني

سديم رفعتها وضمتها بحنيه ودموعها تنزل :سوسو حبيبتي خلاص مايستاهل تبكي علشانه بيعيه مثل ماباعك لاتتعبي نفسك تكفين

حركت راسها بلا بين شهقاتها كانت سديم عارفه إن إختها للحين تحبه وتموت فيه وماقدرت طول السنين تنساه

سميه :قلبي .....قلبـ ـ ـي يآلمنـ ـ ـي

ضمتها بقوه وهي تسمي عليها وتحاول تهديها لين نامت في حضنها
***************

بلحظه سريعه سحب المقص من إيدها ودفهم عن تولين اللي إغمى عليهابعد مارفستها

صرخ في مرام:إنتـــــي جنيتـــــ......

إنصدم لماشاف شعر تولين ع الأرض وشكلها ع الأرض

مسك مرام المصدومه من ذراعها بقوه وكان بيكسره:إنتـــــي مجنونـــــه كيف تسوي كذا في تولين جنيتـــــي

فاقت من صدمتها ونيران الغيره والقهر تشتعل داخلها:إنت مالك دخل فينا أسوي اللي أسويه مومن حقك تتدخل

فتح عيونه بصدمه"هذي جننت":مو من حقي...(صرخ فيها)مو من حقـــــك إنتي تمدي إيدك عليها واللـــــه يامرام لو أشوفك ماده إيدك عليها لأكسرها لك كسر فاهمـــــه

تركها..ولف لصاحباتها اللي من سمعوا صوته اللي أرعبهم وشكله وهم جامدين في مكانهم وماقدروا يتحركوا صرخ فيهم:وانتـــــوا لاعاد أشوفكم هنا ..بـــــرى إطلعوا بـــــرى


راحوا يلبسوا عباياتهم وهم مرعوبين

أما مرام كانت مصدومه ولا قدرت تتكلم ماهي مستوعبه اللي يصير

وشال تولين ومشى يصعد فها لفوق وهو يسمع تهديداتها وصراخها

دخل غرفة تولين وسدحها ع السرير أبعد شعرها عن وجهها وناظرها

جاب شنطته وفحصها ولماخلص وتأكد إن مافيها شئ بس مجرد إغمائه وبتفوق منها

سكر شنطته....وتأملها قرب منها وباس جبينها وطلع

نادى الخدامه وخلاها تجلس عندها لين تفوق وتعطيه خبر إذا حصل لها شئ

جلست عندها الخدامه مكره..

نزل تحت وشاف مرام تبكي وأبو مرام واقف بغضب:زيـــــاد

غمض عيونه بقل صبر ونزل

إنصدم لما جاله كف من عمه ومرام إنصدمت ماتوقعت إن أبوها راح يضربه هي صحيح قالته وحبكت له سالفه من عندها وزادت عليها كانت تبغى أبوها ياخذ حقها منه بس ماتوقعت إنه يضربه..

زياد ناظر خاله مصدوم:خالــ...

صرخ فيه أبومرام:مابي أسمع منك ولا كلمه سامع....وصلت فيك الجرأه إنك تمد إيدك على مرام وتطرد ضيوفها.إنت ناسي إن هذا بيتهـــــا ومو من حقك تطول صوتك عليهادامك فيه
(ناظر شنطته اللي في إيده)ومن سمح لك تروح لها ها

زياد كان مصدوم حتى إسمها مانطقه ليه ليه هالقسوه عليهاليه :ياخال تولين تعبانه و....

قاطعه أبومرام:لوتموووت مالك شغل فيها وإياني وإياك أشوفك عندها سامع
واللحين إنقلع عن وجهي والله لو مو ولد إختي كان طردتك من البيت وحرمت عليك تعتبه

إبتسم زياد بسخريه"بنتك اللي هي بنتك ما ناظرتها ولا إهتميت لها بتحشمني أنا "

طلع أبومرام معصب ومرام ناظرته بانتصار:علشان المره الثانيه ماتتحداني....

ماعطاها وجه ولاناظرها وطلع من البيت

إنقهرت مرره وضربت الأرض برجلها

*********

سكرت من هند وهي تناظر اللي قدامها قربت وشافت بوابه مسكره زجاج أول مره تشوفها فتحتها ودخلت شافت حديقه مرره كبيره مو أقل جمال من اللي قبلها شكلها جدا مختلف كراسي مختلفه الأريكه في كل مكان بشكل مرتب وحلو شكلها غريب وعليها خداديات كبيره بألوان مختلفه يغلب عليها العشبي مشت وهي تتفرج ع كل شئ

وشافت بوابة مدخل القصر الكبيره راحت بتفتحها كانت مقفله ناظرت فيها وهي تفكر مين له هالقصر الصغير

طلعت وسكرت الباب

شافت ريم وراحت لها :صحيتي يانوامه..

ضحكت ريم وهي تتمغط:الجو مره حلو

إبتسمت لميس وسألت ريم :ريم القصر الصغير اللي هنا مين له

ضحكت ريم:شفتيه مرره جنان صح بس بصراحه خساره في هالدلال

إستغربت لميس:دلال

ريم:أيوه هذا بيت رعد أخوي...هو مصممه

رفعت لميس حاجبها وهي تسمعها

ريم:أبوي وأمي يبغوه قريب منهم ففتح له أبوي الجهه هذي وصارت له طبعا مشتركه معانا البوابه هذي أتوقع بيشيلها رعد لمايتزوج بس ماتوقع دلال بترضى

سحبت لميس معاها :تعالي معي مرره ميته جوع

***********

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معشوقي , الكاتبة , بقلم , جمل , جرحني , رسمتك , رواية , نزار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:42 AM.


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. seo by : www.resaala.net
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
دعم Sitemap Arabic By